الأسهم المصرية تخسر 6 مليارات من قيمتها السوقية

طباعة
سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجعا جماعيا لدى إغلاق تعاملات اليوم متأثرة بعمليات بيع من المؤسسات وصناديق الاستثمار المصرية والمستثمرين العرب وسط تجاهل لتصريحات وزير المالية هاني قدري حول اتجاه الحكومة لتعديل قانون الضرائب. فتراجع مؤشر مصر 30 بنسبة 1.7%، وهبط مؤشر 70 بنسبة 2.3%، وهوى مؤشر 100 الأوسع نطاقا بنسبة 1.5%. وأكد العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية عيسى فتحي أن ماحدث في البورصة المصرية في جلسة اليوم هو نداء استغاثة من البورصة المصرية للرئاسة بعد ما فقد المستثمرون ثقتهم بالحكومة. وخسر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 6.03 مليار جنيه، خلال تعاملات اليوم الأربعاء، وسط عمليات بيع من قبل المستثمرين المصريين والعرب، فى حين مالت تعاملات الأجانب نحو الشراء. وهبط سهم المصرية للاتصالات 10% بعد استبعاد إم.اس.سي.آي لمؤشرات الاسواق لسهم الشركة من مؤشر الأسواق الناشئة. وجاء الهبوط القوي للسهم رغم تسجيل الشركة نموا نسبته 9.9% في أرباح الربع الأول ليصل إلى 604 ملايين جنيه مصري أو 79.16 مليون دولار وزيادة نسبتها 7.8% في الايرادات المجمعة التي بلغت 2.76 مليار جنيه مقابل من 2.56 مليار قبل عام. ونزلت اسهم هيرميس 2.9% رغم تسجيل الشركة نمو نسبته 11.3% في صافي أرباح الربع الأول. وهبط سهم جلوبال تليكوم 7.5% بعدما أظهرت نتائج أعمال الشركة التابعة لشركة الاتصالات الروسية فيمبلكوم تكبد خسائر صافية في الربع الأول من العام. وقالت الشركة إنها تكبدت خسارة صافية بلغت 449 مليون جنيه حوالي 58.9 مليون دولار في ثلاثة أشهر حتى نهاية مارس مقابل أرباح صافية قدرها 297 مليونا قبل عام. وأغلقت اسهم التجاري الدولي وحديد عز وطلعت مصطفى وحديد عز والنساجون وبالم هيلز والسويدي وسوديك منخفضة بين 1.3 و9.5 في المئة. ولم يرتفع بين 30 سهما مدرجا على المؤشر الرئيسي سوى سهم الشرقية للدخان الذي صعد 0.4%.
//