البورصة المصرية تتراجع لادنى مستوى في 5 أشهر

طباعة
أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية عند أدنى مستوى في خمسة أشهر بعد خفض MSCI لمؤشرات الأسواق وزن مصر على مؤشرها للأسواق الناشئة. فهبط المؤشر الرئيسي 2.6% إلى 8303.4 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ 17 ديسمبر، وعلى صعيد مؤشر الأسهم الصغيرة و المتوسطة، انخفض مؤشر  EGX70 بنسبة 3.12% ليغلق على 439 نقطة ، وتراجع مؤشر EGX100 بنسبة 2.23% ليغلق على 923 نقطة . وانهت البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم على خسائر تُقدر بنحو 9.6 مليار جنيه ، تأثرا بمبيعات  المستثمرين الأجانب ، ليغلق رأس المال السوقى للأسهم المقيده على 482.2 مليار جنيه. وفي مراجعة نصف سنوية يوم الثلاثاء خفضت ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق وزن مصر على مؤشرها للأسواق الناشئة واستبعدت سهم المصرية للاتصالات من المؤشر وهو ما دفع السهم للهبوط 6.6 بالمئة بنهاية اليوم مسجلا أكبر الخسائر على المؤشر الرئيسي للبورصة. وفي ظل وجود ثلاثة أسهم مصرية فقط على مؤشر MSCI بعد المراجعة الأخيرة يقول بعض المحللين إن البلد يواجه خطر الاستبعاد من المؤشر بالكامل. من جانبه، أكد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة أن مؤشرات البورصة المصرية تعكس بشكل تام جهل المسؤولين لتصريحاتهم، والقرارات الغير مدروسة. وبين 30 سهما مدرجا لم يرتفع سوى سهم الشرقية للدخان بمكاسب 1.7 بالمئة. وانخفضت أسهم بالم هيلز وجهينة وأوراسكوم للاتصالات وجلوبال تليكوم والنساجون وحديد عز ومصر الجديدة للإسكان والعربية للاسمنت وعامر جروب والمصرية الكويتية القابضة بين 3.12 و7.4 بالمئة. وسجلت السوق قيمة تداول قدرها 912.7 مليون جنيه، بكمية تداول بلغت 174.1 مليون سهم عبر تنفيذ 23.5 ألف عملية. وتم التداول على 180 ورقة مالية، ارتفع منها 18 سهم وتراجعت أسعار 133 سهم في حين لم تتغير أسعار 25 سهم. وأدى لتراجع السوق الاتجاه البيعى للمستثمرين الأجانب وبفارق 46.9 مليون جنيه عن مشترياتهم. فى حين إتجهت تعاملات المستثمرين المصريين و العرب  للشراء وبفارق 1.9 مليون جنيه و44.9 مليون جنيه عن مبيعاتهم.