هل تستمر صحوة النفط؟

طباعة
انتعشت أسعار العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت بعد هبوطها أوائل التعامل قبل عطلة نهاية الاسبوع، بينما استمر تراجع الخام الأمريكي وسط شكوك بين المتعاملين والمستثمرين بشأن ما إذا كان الانتعاش الذي يشهده النفط منذ شهر ونصف سيستمر في ظل استمرار تخمة إمدادات المعروض. وانتعشت أسعار العقود الآجلة لخام برنت المستخرج من بحر الشمال قرابة 20 % منذ نهاية مارس آذار بينما ارتفعت عقود الخام الأمريكية نحو 30 %، ولكن مخزونات الخام في الولايات المتحدة وحدها لا تزال قرب أعلى مستويات لها في 80 عاما على الرغم من انتعاش الطلب على البنزين وهبوط المخزونات في الآونة الأخيرة. واظهرت بيانات حديثة إن عدد منصات الحفر عن النفط في الولايات المتحدة انخفضت ثماني منصات فحسب هذا الأسبوع وهو أقل انخفاض لها منذ ديسمبر كانون الأول بعد انخفاضات بالعشرات في الآونة الأخيرة، ويرى البعض أن أرقام منصات الحفر تنبئ بأن إن انتعاش النفط ربما كان مبالغا فيه وأن السوق على وشك أن تشهد تصحيحا. وبحلول الساعة 1750 بتوقيت جرينتش تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة لتسليم يونيو حزيران 0.40 دولار إلى 59.47 دولار للبرميل بعد أن هبط أكثر من دولار في وقت سابق من التعاملات إذ أدى صعود الدولار إلى تراجع السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية.