فنزويلا تسعى لعودة النفط لمستوى 100 دولار للبرميل

طباعة
اوضح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن بلاده تعمل من أجل إبرام اتفاق جديد بين منظمة أوبك ومنتجين من خارجها لتحقيق استقرار أسعار النفط وذلك في أوضح مؤشر جدي على تجدد السعي من أجل عودة الأسعار إلى 100 دولار للبرميل ، وكانت فنزويلا التي تواجه نقصا في السيولة في العادة من صقور الأسعار وابرز كساد حاد ونقص المنتجات حاجة مادورو الشديدة إلى تعافي سوق النفط ، ولم يتضح إلى أي مدى نجحت هذا الجهود مع انتعاش أسعار نفط برنت نحو 50 في المائة من مستوياتها المتدنية في يناير كانون الثاني إلى اكثر من 65 دولارا للبرميل. ولم يبدر عن مسؤولين من روسيا ثاني أكبر منتج للنفط في العالم أي مؤشر على أنهم مستعدون لخفض إنتاجهم ، وأضاف رئيس فنزويلا قوله إنه "من مصلحة بلاده وبلدان أوبك استقرار اسعار النفط حول 100 دولار للبرميل في الأجل المتوسط." ويختلف هذا الرأي مع رأي كثيرين آخرين في منظمة اوبك ويقول معظمهم إنهم لا يتوقعون عودة مثل هذا الأسعار قبل مضي سنوات. وكانت بعض مصادر اوبك قالت إن الأعضاء الخليجيين الرئيسيين في اوبك يأملون أن يستقر سعر الخام عند نحو 70 دولارا للبرميل ، وكان مادورو نفسه قال في يناير كانون الثاني إن الأسعار لن تعود إلى 100 دولار .