ارتفاع تكلفة المعيشة في السعودية 2% خلال ابريل الماضي

طباعة
ارتفع مؤشر الرقم القياسي العام لتكلفة المعيشة في السعودية لشهر ابريل الماضي بنسبة 2% على أساس سنوي مقارنة بشهر ابريل من العام الماضي، وأرجع التقرير الشهري الذي اصدرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات السعودية  حول التضخم ارتفاع تكلفة المعيشة إلى الزيادة التي التي شهدها 11 قسما من الأقسام الرئيسية المكونة له للرقم القياسي لتكلفة المعيشة تصدرها قسم الترويح والثقافة ارتفاعا بنسبة 7.8 في المائة تلاه قسم الملابس والأحذية بنسبة 3.4 في المائة ثم قسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها بنسبة 3.2 في المائة وقسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 3.1 في المائة. كما ارتفع مؤشر قسم الصحة بنسبة 3.1 في المائة وقسم التبغ بنسبة 2.7 في المائة ثم قسم الأغذية والمشروبات بنسبة 1.3 في المائة وقسم الاتصالات بنسبة 0.5 في المائة وقسم التعليم بنسبة 0.5 في المائة وقسم النقل بنسبة 0.4 في المائة وقسم السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.3 في المائة فيما سجل قسم المطاعم والفنادق انخفاضا بنسبة 0.5 في المائة. وأشار التقرير إلى أن كلفة المعيشة ارتفعت في ابريل بنسبة 0.3 في المائة على أساس شهري مقارنة بشهر مارس السابق حيث تصدر قسم السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى الأقسام المرتفعة بنسبة 1.2في المائة تلاه قسم الملابس والأحذية بنسبة 0.8 في المائة وقسم الصحة بنسبة 0.8 في المائة ثم قسم السلع والخدمات المتنوعة بنسبة 0.3 في المائة وقسم تأثيث وتجهيزات المنزل وصيانتها بنسبة 0.2 في المائة وقسم التبغ بنسبة 0.1 في المائة. وسجلت أربعة من الأقسام الرئيسية المكونة للرقم القياسي لتكلفة المعيشة انخفاضا في مؤشراتها القياسية حيث سجل قسم المطاعم والفنادق انخفاضا بنسبة 1.0 في المائة وقسم الترويح والثقافة بنسبة 0.4 في المائة وقسم النقل بنسبة 0.3 في المائة وقسـم الاتصالات بنسبة 0.1 في المائة في حين ظل قسم الأغذية والمشروبات والتعليم عند مستوى أسعاره السابق ولم يطرأ عليه أي تغير نسبي يذكر.