هل سيستحوذ السوق السعودي على اهتمام الأجانب ويسحب الزخم من الأسواق العربية الأخرى؟

طباعة
الخامسَ عشرَ من يونيو القادم موعدٌ حددته هيئة السوق السعودي لدخول المستثمرين الأجانب إلى السوق المالي، موعدٌ طالما انتظره المستثمرون وبنوا عليه آمالا كثيرة. الهيئة قالت إنها لا تتوقعُ اقبالا كثيفا من المستثمرين الأجانب على الأسهم السعودية في المرحلةِ الأولى، الامرُ الذي أكده المحللون بقولِهم إن المرحلة الأولى ستكونُ لاستكشافِ السوق، ومعرفةِ الفرص المجديةِ فيه، رغم تأكيدِهم ان المستثمرين الأجانبَ موجودون حاليا في السوق لكنْ عبر عقودِ المبادلة، متوقعين ان يكون الدخولُ الأجنبيُّ للسوق السعودي تدريجيا. وفي استطلاع لـ سي ان بي سي عربية شمل 13 محللا في عددٍ من أسواق المال العربية توقع 40% منهم أن يستحوذ السوق السعودي على اهتمام الأجانب، ويسحبُ الزخمَ من الأسواق العربيةِ الأخرى، خاصة ً خلال الفترةِ التي تلي انضمامَه إلى مؤشرِ MSCI. 30% من المحللين قالوا إن تأثيرَ دخول الاجانب إلى السوق السعودي على الاستثماراتِ الأجنبيةِ في بقيةِ الأسواق، سيكونُ ضعيفا وخاصة خلال المرحلةِ الأولى. 20% من المحللين رأوا ان فتحَ البابِ أمام الاستثمارِ الأجنبي في السوق السعودي لن يؤثرَ على بقيةِ الأسواق خاصة ً في ظل ضآلةِ الحصةِ التي يُسمحُ للأجانبِ بتملكها والمحددةِ بعشرةٍ في المائةِ من القيمةِ السوقيةِ للسوق، بالإضافةِ إلى الضريبةِ التي فرضتها الهيئة ُ على المستثمرين. 10% من المحللين رأوا أن التأثيرَ على الأسواق الخليجية سيكونُ طفيفا مبررين رأيَهم هذا بأن المحافظ َ الاجنبية َ تنظرُ إلى الأسواق العربيةِ على أنها وجهة ٌ واحدة ٌ من جهة، وإلى سهولةِ دخول وخروج الأموال بالأسواق الخليجيةِ المسموح فيها بتملكِ الاجانب من جهةٍ أخرى، وعدم وجودِ أيةِ ضرائبَ على المستثمرين الأجانبِ فيها، وهذا ما يعتبرونه ميزاتٍ يفتقدُها السوقُ السعودي. وفيما يتعلقُ بالبورصةِ المصرية توقع 70% من المحللين أن يعيشَ السوقُ المصريُّ فيما بعد الخامسَ عشرَ من يونيو القادم مرحلة َ ضغطٍ بين رغبةِ السوق في التناغم مع السوق السعودي والاوضاع الأمنيةِ والسياسيةِ الداخلية والاجراءاتِ التي تـُفرضُ على السوق ولا سيما الضرائبَ الرأسَمالية َ وضريبة َ التوزيعات، الأمرُ الذي قد يمنعه من مواكبةِ المسيرةِ الصاعدةِ للمؤشر السعودي.. إلا أن 30% ممن شملهم الاستطلاع توقعوا ألا يتأثرَ السوقُ المصريُّ بالحدثِ الاقتصادي السعودي نتيجة َ سيطرةِ الأخبارِ الداخليةِ والقراراتِ التي تصدرُ بين الحين والآخر.
//