القطاع الخاص البريطاني يسجل نموا مميزا خلال الربع الاول من 2015

طباعة
سجل القطاع الخاص في بريطانيا أقوى نمو اقتصادي له خلال عام في الثلاثة أشهر حتى مايو أيار على النقيض من بيانات رسمية ضعيفة للربع الأول من العام وفقا لبيانات اتحاد الصناعات البريطانية ، بناء على مسوح منفصلة لشركات الصناعات التحويلية والتجزئة والخدمات- ارتفع إلى 33+ في مايو أيار من19+  في أبريل نيسان مسجلا أعلى مستوياته منذ مايو أيار 2014، وشهدت شركات الخدمات أقوى نمو مع زيادة الإنتاج بأسرع وتيرة له منذ أوائل 2006. واوضح رين نيوتون سميث مدير الشؤون الاقتصادية باتحاد الصناعات البريطانية "مع مضينا قدما في الربع الثاني تزايد النمو بشكل كبير وتتوقع الشركات استمرار تلك الوتيرة السريعة"، ويعزز ذلك اعتقادنا بأن نمو الناتج المحلي الإجمالي الأضعف من المتوقع في الأشهر الأولى من 2015 سيكون قصير الأمد. وأظهرت أرقام رسمية أن الاقتصاد البريطاني الكلي نما بنسبة 0.3 بالمئة فقط بين يناير كانون الثاني ومارس أذار وهو نصف معدل النمو في الثلاثة أشهر الأخيرة من 2014 بينما كان المحللون يتوقعون نموا أقوى. وفي العام الماضي نما اقتصاد بريطانيا 2.8 في المئة مسجلا أسرع معدل نمو له في ثماني سنوات وأقوى نمو بين الاقتصادات المتقدمة الكبيرة.