للمرة الأولى هوندا تعين أجنبي وامرأة ضمن هيكل إدارتها العليا

طباعة
عينت شركة هوندا موتور اليابانية لصناعة السيارات أول أجنبي وأول امرأة ضمن أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي التشغيل بالشركة وجميعهم من الرجال اليابانيين وهو ما يساعدها على اللحاق بركب منافسيها في تنويع مسؤوليها التنفيذيين. وعينت هوندا موتور ثالث أكبر شركة سيارات في اليابان ايساو ميزوجوتشي البرازيلي من أصل ياباني ليصبح واحدا من بين 23 مسؤول تشغيل بالشركة، وميزوجوتشي هو النائب الأول لرئيس هوندا في أمريكا الجنوبية. وعينت الشركة أيضا هيديكو كوني الأستاذة بمعهد شيباورا للتكنولوجيا ضمن أعضاء مجلس الإدارة البالغ عددهم 13 عضوا. وستكون كوني أحد عضوين في المجلس لا يشغلان أي منصب تنفيذي بالشركة. وتتعرض الشركات اليابانية الكبرى لضغوط من أجل تنويع إدارتها العليا لتعزيز الحوكمة وإدارة المخاطر والمنظور العالمي لها بعد أن جرت العادة على اختيار أعضاء مجالس الإدارة وكبار المسؤولين من المدراء الذكور الذين بدأوا مشوارهم المهني في الشركة. ومن المقرر أن يبدأ نفاذ قرارات اليوم الاثنين الموافق 24 فبراير 2014 الخاصة بتعيين مسؤولي التشغيل في الأول من أبريل نيسان بينما سيتولى أعضاء مجلس الإدارة الجدد مناصبهم عقب موافقة المساهمين في اجتماع سنوي يعقد في يونيو.