جرادات: رفع "موديز" التصنيف الائتماني لإسبانيا غير مبرر

طباعة
قال كبير المحللين في HY Markets وليد جرادات: "إن ارتفاعات الأسهم الأميركية جاءت مدعومة من القطاعات الدفاعية وخاصة قطاع الرعاية الصحية بعد إعلان شركة هيومانيا أن تخفيض العمالة في شركة ميد كير لن يكون له اثر كبير في قطاع التأمين الصحي". وأضاف: "إن تراجع اليوان الصيني كان مهندساً من قِبل بنك الشعب الصيني لإضافة بعض المرونة على العملة، والسيطرة على تداول العملة غير المشروعة في الصين". وأشار إلى أن رفع "موديز" التصنيف الائتماني لإسبانيا غير مبرر، حيث أن اسبانيا لاتزال تعاني من مشاكل في القطاع العقارية والقطاع المصرفي ومن ارتفاع نسبة البطالة التي تعد من أعلى النسب في منطقة اليورو.