"الدار" العقارية تنهي توحيد أعمالها مع "صروح" بنجاح

طباعة
أعلنت شركة الدار العقارية عن إنهائها كافة الجوانب المتعلّقة بعملية توحيد أعمالها مع شركة صروح العقارية بشكل ناجح وقبل وقت طويل من الموعد المحدّد، وذلك عقب اندماج الشركتين في شهر يونيو الماضي. هذا وقد أدّت عملية الاندماج إلى توحيد أعمال كلا الشركتين المتكافئتين بما من شأنه تحقيق قيمة أكبر للمساهمين وكافة الأطراف المعنية بهذه الأعمال، وذلك من خلال تطوير نموذج أعمال يتمتع بدرجة عالية من التنوّع والاستدامة، بالإضافة إلى التوازن اللازم بين الإيرادات الناتجة عن تطوير المشاريع من جهة والإيرادات المتكررة المستقرة التي تدرّها محفظة العقارات الاستثمارية وأنشطة إدارة الأصول التابعة للشركة من جهة أخرى. وأوضحت الشركة أنها أعادت تقدير قيمة منافع الاندماج ورفعتها بنسبة 45% لتتراوح مابين 145 و150 مليون درهم سنوياً، وذلك بسبب ظهور منافع تشغيلية قوية لم تكن متوقعة، كما وبسبب إعادة تقدير تكلفة الديون التي انخفضت بشكل كبير بعد عملية الدمج، متوقعة أن تبدأ نسبة كبيرة من هذه المنافع بالتحقق خلال العام الجاري. من جانبه بيّن رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية أبوبكر صديق الخوري أن إعادة تقدير قيمة منافع الاندماج بنسبة 45% وإنهاء عملية الاندماج وتوحيد أعمال الشركتين قبل الموعد المحدد بوقت طويل هو دليل على مدى تكافؤ هذه الأعمال، معرباً عن ثقته بامتلاك شركته كافة المقومات اللازمة لتطوير وإدارة المشاريع ذات الجودة العالية من فريق عمل قوي وعمليات تشغيلية ذات كفاءة، والتي من شأنها أن تعود بالمزيد من القيمة على المستثمرين وجميع الأطراف المعنية.