هيئة الاستثمار السعودية تبدأ بتلقي طلبات الشركات العالمية الراغبة في العمل بقطاع التجزئة

طباعة
أعلنت الهيئة العامة للاستثمار السعودية عن بدأها بتلقي عروض الشركات العالمية الراغبة في العمل في قطاع التجزئة السعودي من خلال السماح لها ببيع منتجاتها مباشرة في أسواق المملكة، على أن تتضمن عروضها خطط التصنيع المستقبلية ببرامج زمنية محددة، بالإضافة لنقل التقنيات والتوظيف والتدريب للمواطنين السعوديين والأسواق المستهدفة وحجمها على أن يبدأ استقبال العروض ابتداء من 21 من سبتمبر الجاري. ويأتي هذا بعد القرار الملكي بتوجيه وزارة التجارة وهيئة الاستثمار بفتح المجال أمام الشركات الأجنبية لدخول قطاع التجزئة السعودي بملكية 100% لمنتجاتها. من جانبه، أعلن مدير عام أنظمة وسياسات الاستثمار بالهيئة العامة للاستثمار د. عايض العتيبي لـ CNBC عربية أن من الشروط الواجبة توفرها وجود خطط توطين للشركات الراغبة العمل في السعودية والفترة الزمنية اللازمة لتحقيق أهدافها. وأضاف أن هناك تنسيق دائم ومستمر بين الوزارات المعنية وهي التجارة والعمل وهيئة الاستثمار، مؤكدا أن الوكلاء المتواجدين داخل السوق لن يؤثر عليهم القرار بالسلب بسبب ان امام الشركات العالمية ام الدخول 100% او مشاركة وطنية من 25 إلى 75% أو من خلال الوكيل أو الموزع. وشدد على أن الهدف الأساسي من دخول المستثمر الأجنبي يكمن في زيادة المنافسة وخفض الأسعار وخدمات ما بعد البيع بالإضافة لخلق وظائف جديدة تخدم الاقتصاد السعودي.