الذهب يواصل الصعود بهامش بسيط لكن يبقى قرب أدنى مستوى منذ 2010

طباعة

واصل الذهب الارتفاع بهامش بسيط اليوم الأربعاء حيث عززت مخاوف من تفجير جديد في أوروبا وإطلاق نار في باريس الاتجاه للجوء إلى الملاذات الآمنة المؤقتة، لكن قوة الدولار ضغطت على أسعار المعدن الأصفر التي بلغت أدنى مستوياتها في نحو ست سنوات في وقت سابق خلال الجلسة. واقتفت الفضة أثر الذهب حيث عاودت الارتفاع بعد أن هبطت إلى أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر في حين هبط البلاتين إلى أدنى مستوى في سبع سنوات. وارتفع الذهب في العقود الفورية 0.07% إلى 1071.4 دولار للأونصة بحلول الساعة 0750 بتوقيت غرينتش بعد أن هبط إلى أدنى مستوى منذ فبراير شباط 2010 في وقت سابق عند 1064.95 دولار للاونصة. وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم ديسمبر كانون الأول 0.11% إلى 1069.7 دولار للاونصة. وهبطت أسعار الذهب في 14 من 16 جلسة تحت ضغط التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) معدلات الفائدة الشهر المقبل. وتعززت تلك التوقعات بفعل بيانات نشرت أمس الثلاثاء وأظهرت أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة زادت في أكتوبر تشرين الأول. لكن الذهب نجح في استعادة بعض المكاسب التي تخلى عنها في التعاملات في آسيا حيث سجل الدولار هبوطا طفيفا عند 99.477 أمام سلة من العملات. إلا أن هذا المستوى لا يبعد كثيرا عن أعلى مستوى له في سبعة أشهر والذي بلغ 99.756 في وقت سابق من الجلسة.