اليونيسف: سوريا إحدى "أخطر الأماكن على الارض"

طباعة
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" أن عدد الأطفال الذين أثرت عليهم الحرب الأهلية في سوريا زاد أكثر من المثلين خلال العام الأخير مع تقطع السبل بمئات الالاف من السوريين الصغار في المناطق المحاصرة، مؤكدة أن المخاطر التي تحيط بالأطفال هناك تتعدى الموت والإصابة. وذكر تقرير اليونيسف إنه"بعد ثلاث سنوات من الصراع والاضطرابات فإن سوريا تعد الآن إحدى أخطر المناطق على الارض بالنسبة للاطفال" مشيرة إلى أن آلاف الأطفال فقدوا حياتهم وأطرافهم وفصولهم الدراسية ومدرسيهم وأشقاءهم وشقيقاتهم وأصدقاءهم وكل من يقدمون لهم الرعاية ومنازلهم واستقرارهم خلال الصراع الأخير، وبدلاً من التحاقهم بالمدارس فإن فقد تم تجنيد العديد منهم في سن 12 عام للقتال بعضهم في معارك فعلية، وآخرون للعمل كمرشدين أو حراس أو مهربي أسلحة. وأوضحت المنظمة أن معدل الضحايا السوريين من الاطفال هو الأعلى في أي صراع نشب بالآونة الاخيرة، فيما بيّن التقرير أن إحصاءات الأمم المتحدة بأن مالا يقل عن عشرة الاف طفل قتلوا في الحرب السورية هي إحصاءات غير حقيقية، فالأعداد الصحيحة أكبر من ذلك.