وزير السياحة المصري يتوقع هبوط إيرادات السياحة 10% في 2015

طباعة
توقع وزير السياحة المصري أن تنخفض إيرادات السياحة في 2015 بنسبة 10% على الأقل مقارنة مع السنة الماضية بعد حادث سقوط الطائرة الروسية الذي دفع روسيا وبريطانيا لتعليق رحلات وإن السلطات تعمل على استعادة الثقة. وكان من المتوقع تعافي قطاع السياحة في مصر هذا العام بعدما تضرر بسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية منذ انتفاضة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق حسني مبارك. وتحطمت الطائرىة الروسية وعلى متنها 224 سائحا بعد إقلاعها من شرم الشيخ في 31 أكتوبر تشرين الأول وهو اليوم الذي كان من المقرر فيه إطلاق حملة دعائية عالمية تهدف لإحياء القطاع. ودفعت الكارثة روسيا وبريطانيا - اللتين قالتا إن الطائرة تحطمت بفعل قنبلة - لتعليق بعض الرحلات انتظارا لتطمينات بخصوص أمن المطارات. وأعلن تنظيم داعش أنه أسقط الطائرة بقنبلة. وقال وزير السياحة هشام زعزوع لرويترز على هامش مؤتمر المشروعات العملاقة "إن مصر تعمل على سد أي ثغرات في الأمن وإقناع السياح بالعودة إلى مواقعها الأثرية وسواحلها." وتسبب حادث الطائرة بالفعل في خسائر مباشرة 2.2 مليار جنيه لكن الخسائر غير المباشرة ستكون أكبر ويصعب تقديرها. وقال زعزوع: "التأثير ضئيل حاليا لكن إذا استمر لفترة أطول فسيكون أكبر بكثير."