سوق "المباركية" القديم يتزين بمهنة "الحواج"

طباعة
يمر الزمان ويغير اشياء كثيرة ولا يتغير سوق العطارة ولا يتغير العطار او الحواج " كما يطلق عليه في الكويت .. وقد عرفت الكويت الحواجين منذ نشأتها تقريبا وكان لهم مكان في سوق المباركية القديم ..والعطارة انواع منها ما يصلح للتدواي مثل الاعشاب والزهور والسوائل والزيوت المستخرجة من النباتات والاشجار والنخيل وهناك عطارة البهارات وينطوي تحتها تنوع غني من البهارات والحبوب وهذا تددخل في الكثير من الاطعمة فتطيبها اوتضيف اليها مذاقات خاصة حريفة او لاذعة او حلوة وهذه النوعيات تشهد اقبالا لم ينقطع لاتباطها بالاكل والشراب والي جانب عطارة الاعشاب والبهارات المنتجة محليا عرفت الكويت قديما بانها مستوردة والمصدرة للحبوب والبهارات وهي تستورد البهارات من بلدان رئيسة مثل الهند وايران واليمن ومصر ورغم التطور العلمي الحديث وانتشار الادوية والعلاجات المتقدمة  فان الكثير من المواطنين: يقولول الحواجون يفضلون التداوي بالاعشاب علىالادوية المصنعة كما حبوبا مثل الكمون والشيح والبابونغ وغيرها هي من الضروريات في اغلب البيوت كونها توفر علاجا سريعا ورخيصا للكثير من الامراض وبلا اثار جانبية تقريبا