اجتماع تاريخي لصندوق النقد الدولي بشأن اليوان الصيني

طباعة
تشير التوقعات إلى مصادقة صندوق النقد الدولي على دخول اليوان الصيني في سلة عملاته الرئيسية التي تستخدم لتحديد قيمة حقوق السحب الخاصة اي وحدته الحسابية. ومن المقرر أن يجتمع مجلس ادارة صندوق النقد الدولي لاتخاذ قرار بشأن توصية قدمها خبراؤه في 13 تشرين الثاني/نوفمبر لصالح دخول العملة الصينية اليوان في هذه السلة الى جانب الدولار الاميركي والجنيه الاسترليني والين الياباني واليورو. ومن النادر جدا ان يذهب مجلس الادارة الذي يمثل الدول البالغ عددها 188 الاعضاء في المؤسسة المالية عكس توصيات خبرائه، وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر صرحت المديرة العامة للصندوق كريستين لاغارد بانها تدعم شخصيا هذه التوصية. لكن بالرغم من دعمها فان القرار لن يكون قابلا للتطبيق قبل نهاية ايلول/سبتمبر 2016 لاتاحة الوقت امام الفاعلين الماليين للاستعداد لهذا التغيير. ومنذ المراجعة الاخيرة لهذا التوازن في العام 2010 يمثل الدولار الاميركي 41,9% واليورو 37,4% والجنيه الاسترليني 11,3% والين الياباني 9,4% من اجمالي الاصول الاحتياطية العالمية للصندوق.