روسيا تواصل ضخ كميات قياسية من النفط

طباعة

أظهرت بيانات لوزارة الطاقة الروسية مواصلة موسكو استخراج النفط بمعدلات هي الأعلى بعد الحقبة السوفياتية بلغت 10.78 مليون برميل يوميا في نوفمبر / تشرين الثاني رغم انخفاض أسعار الخام. وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم الجمعة وسط تخمة معروض أدت إلى انخفاض أسعار النفط إلى حوالي 45 دولارا للبرميل من 115 دولارا في يونيو / حزيران 2014. وقررت روسيا غير العضو في المنظمة عدم إرسال وفد للمشاورات المعتادة قبل الاجتماع لتشككها في استعداد أوبك لخفض إنتاج النفط من أجل تعزيز الأسعار. وأظهرت إحصاءات نوفمبر استمرار مستوى الإنتاج الروسي القياسي المرتفع 10.78 مليون برميل يوميا المسجل في أكتوبر / تشرين الأول بفضل صغار المنتجين مثل "نوفاتك" و "باشنفت". ويباشر منتجو النفط الروس مزيدا من أعمال الحفر بما يظهر استعداد أكبر بلد منتج للخام في العالم لخوض معركة طويلة على الحصة السوقية مع أوبك في ظل قدرة القطاع على مواصلة العمل حتى إذا وصلت الأسعار إلى 35 دولارا للبرميل. وساعد تراجع الروبل وانخفاض التكاليف المنتجين الروس. وبالأطنان بلغ إنتاج نوفمبر تشرين الثاني 44.115 مليون طن من النفط مقابل 45.572 مليونا في أكتوبر. وتراجعت صادرات النفط الروسية عبر خطوط الأنابيب إلى 4.318 مليون برميل يوميا من 4.465 مليون برميل يوميا في أكتوبرالأول. وبلغ إنتاج الغاز الطبيعي 60.8 مليار متر مكعب بما يعادل 2.03 مليار متر مكعب يوميا مقابل 60.76 مليار متر مكعب في أكتوبر