دراسة: ثلثا البالغين في العالم تنقصهم الثقافة المالية

طباعة
توصل استطلاع أجرته وكالة "ستاندرد آند بورز" لخدمات التصنيف الائتماني حول محو الأمية المالية العالمية، الذي يعد واحداً من المقاييس الأكثر شمولاً لمحو الأمية المالية العالمية حتى الآن، إلى أن ثلثي البالغين في العالم تنقصهم المعرفة المالية وأن هنالك فجوة كبيرة في المعرفة المالية بين الرجال والسيدات، بما في ذلك الدول الأكثر تقدماً. مع ذلك، لم تكن النتائج في دول مجلس التعاون الخليجي متباينة كثيراً، حيث بلغت نسبة المعرفة المالية بين الرجال 40% بينما بلغت النسبة لدى السيدات 36%. والمثير للاهتمام هو حصول جميع الفئات العمرية التي شملتها الدارسة في المنطقة على درجات متشابهة فيما يتعلق بمعدلات المعرفة المالية ذات الصلة. حيث بلغ متوسط محو الأمية المالية بين جميع الفئات العمرية 38%. وعلى وجه التحديد، بلغت نسبة محو الأمية المالية من إجمالي البالغين في الكويت 44%، مقارنة بنسبة 40% في البحرين، و31% في المملكة العربية السعودية. وتوصل الاستطلاع إلى أن المواطنين في دولة الإمارات العربية المتحدة تحديداً، الحاصلين على مستوى منخفض من التعليم والدخل لديهم معرفة مالية أكبر من أقرانهم في معظم الاقتصادات الناشئة الأخرى. مع ذلك، أظهرت نتائج الاستطلاع أيضا أن البالغين في دولة الإمارات العربية المتحدة لديهم فهم ضعيف نسبياً للفائدة المركبة نظراً للاستخدام الواسع للبطاقة الائتمانية في المنطقة. وكشفت الوكالة عن وجود فجوة كبيرة في المعرفة المالية بين الرجال والسيدات في كل الدول تقريباً، باستثناء دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تتفوق نسبة محو الأمية المالية لدى السيدات على الرجال في دولة الإمارات العربية المتحدة بمقدار 4 نقاط مئوية. وعالمياً، هنالك فارق من 5 نقاط بين الجنسين، حيث تبلغ نسبة المعرفة المالية لدى الرجال 35% مقارنة بنسبة 30% لدى السيدات، فيما لم يجد الاستطلاع فجوة جنسية في كل من الصين وجنوب أفريقيا..