دراسة تحول نظام المقاصة من 0+T المطبق حاليا إلى T+2 في السوق السعودي

طباعة
دراسة ُ تحول نظام المقاصةِ من 0+T المطبق حاليا إلى T+2 آخرُ ما أعلنت عنه هيئة ُ السوق الماليةِ السعودية. اجراءٌ جديد تعتزمُ الهيئة ُ تطبيقـَه كخطوةٍ من الخطواتِ التي تسيرُ بها السوقُ في طريق تحقيق هدفها الانضمامَ إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة. هيئة ُ السوق السعودي التي تعملُ على تطبيق شروطِ الدخول عبر رفع مستوى الشفافية وتعزيزِ حمايةِ المستثمرين، كشفت عن أن الأشهرَ الأربعة َ التي تلت فتحَ البابِ أمام المستثمرين الأجانب شهدت حصولَ مؤسساتٍ عالميةٍ مثل "بلاك روك" و"سيتي غروب" و"إتش إس بي سي" على تراخيصَ للاستثمار. تراخيصُ مُنحت عبر قانون ٍ يفرضُ امتلاكَ الراغبِ في الاستثمار بالسوق السعودي خمسة َ ملياراتٍ على الأقل من الأصول الخاضعةِ للإدارة، الأمرُ الذي بررته الهيئة ُ بأنها تبحث عن مستثمر ٍ نوعي، يعززُ من السلوكِ الاستثماري المحترف، ولا تهتم كثيراً بدخول سيولةٍ إلى السوق. خطواتٌ وصفها المسؤولون في مؤشرِ MSCI للأسواق الناشئة بالجيدة، إلا أنهم أشاروا إلى ان دخولَ السوق السعودي للمؤشر لن يكون قبل منتصفِ العام ألفين وسبعة َ عشر، في حين اكدت الهيئة ُ أن الانضمامَ الى MSCI يتطلبُ نحوَ ثلاثِ سنواتٍ عند بدءِ الإجراءات، كاشفة ً عن انتقال بعض مهام الهيئة إلى شركةِ السوق السعودي "تداول" خلال الثمانية َ عشرَ شهرا المقبلة، على أن يبقى الدورُ الإشرافيُّ منوطا بالهيئة. هي إجراءاتٌ وخطواتٌ حثيثة ٌ تتسارع ُ وتيرة ُ تنفيذِها من الجهاتِ التنظيميةِ بالسعودية للتعجيل بتحسين جودةِ المناخ الاستثماري بالمملكة أمام المستثمرِ الأجنبي الذي تسعى لإستقطابه في ظل بحثها عن الارتقاءِ بسوقها المالي الذي يمتلكُ العديدَ من مقوماتِ النجاح المفقودة في الأسواق المجاورة نتيجة َ طبيعةِ وحجم اقتصادِ السعودية.