اسواق الخليج تتراجع وسوق دبي أكبر الخاسرين

طباعة
هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية مع قيام المستثمرين بتقليص تعرضهم للأسهم في انتظار علامات على وصول أسعار النفط إلى قاع لها وترقب إعلان الميزانيات الحكومية. وهبطت أسعار النفط لأقل من 40 دولارا للبرميل. وضغط فائض المعروض العالمي على أسواق النفط رغم انخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة هذا الأسبوع. السعودية تراجعت الأسهم السعودية في اخر جلسات الأسبوع، لتكسر حاجز 7000 نقطة، وتغلق عند 6949 نقطة فاقده 51 نقطة بنسبة 0.74%. وسط تداولات قيمتها 5.11 مليار ريال. أما عن اداء الاسبوع الماضي، فسجل مؤشر "تاسي" هبوطا 4.4% ليخسر 319 نقطة.  وأنهت أغلبية الأسهم تداولاتها الأسبوعية على تراجع، حيث انخفضت أسهم 152 شركة، فيما ارتفعت أسهم 14 شركة فقط. وسجلت قيمة التداولات الإجمالية هذا الأسبوع انخفاضا، حيث بلغت حوالي 26.55 مليار ريال مقارنة بنحو 28.09 مليار ريال خلال الأسبوع الماضي. وجاء تراجع السوق هذا الأسبوع بعد قرار "أوبك" والذي على إثره تراجعت أسعار النفط لمستويات متدنية دون 40 دولارا للبرميل والتي لم تسجلها منذ نحو 7 سنوات. مصر وفي القاهرة،  ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.13% إلى 6638 نقطة، بدعم رئيسي من سهم التجاري الدولي الذي قفز 1.4% بعد توزيع ربع سهم مجاني. وعن اداء الاسبوع، انخفض المؤشر الرئيسي "EGX30" بنسبة 2.1% خاسراً نحو 141.37 نقطة ليغلق عند مستوى 6637.91 نقطة، مقابل مستوى 6779.28 نقطة قبل أسبوع. وخسر رأس المال السوقي للبورصة نحو 6.9 مليار جنيه حوالي 1.65 مليار دولار، ليغلق عند 428.57 مليار جنيه، مقابل 415.59 مليار جنيه إغلاق الأسبوع السابق بفعل ضغوط مبيعات الأجانب والعرب. كما هبط مؤشر "EGX50" بنسبة 1.01% أو ما يعادل 11.51 نقطة عند 1128.97 نقطة، منخفضاً من 1140.48 نقطة بنهاية الأسبوع السابق. وتراجع مؤشر "EGX70" بنسبة طفيفة 0.42% أو ما يعادل 1.51 نقطة عند مستوى 361.4 نقطة، مقابل 362.91 نقطة الأسبوع السابق. وانخفض مؤشر "100" بنحو 8.19 نقطة بنسبة 1.06% عند مستوى 762.6 نقطة، منخفضاً من 770.79 نقطة الأسبوع السابق. وعلى صعيد جنسيات المستثمرين، فقد سجلت تعاملات الاجانب والعرب على الأسهم، صافي بيعي 385.8 مليون جنيه و76.1 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات المصريين نحو الشراء بصافي شرائي 461.9 مليون جنيه. أسواق الإمارات تخلى سوق دبي المالي تخلى مجدداً عن مستوى 3000 نقطة هابطاً إلى 2944 نقطة خاسراً نحو 1.88 % من قيمته. وعلى مستوى الأسبوع، هوى سوق دبي المالي 8.1% أو 260 نقطة. وجاء الضغط الأكبر على الأسواق من قطاع العقار بقيادة "إعمار" الهابط إلى 5.15 دراهم وبنسبة 4.5%، ولحق به "ارابتك" الذي تخلى عن قيمته الأسمية للمرة الأولى منذ سنوات منخفضاً إلى 98 فلساً، وتراجع "داماك" إلى 2.12 درهم و"الاتحاد العقارية" 0.694 درهم، وفي سوق أبوظبي هبط سهم الدار إلى 2.26 درهم. تجدر الإشارة إلى أن سهم اعمار وصل عند القيمة الدفترية، في حين أن ارباح الشركة في الربع الثالث تشكل 32% من ارباح القطاع العقاري في كلا السوقين معاً دبي وابوظبي !! وأغلق سوق أبوظبي على ارتفاع محدود وبنسبة لم تتجاوز 0.06% عند 4086 نقطة بدعم من بعض أسهم البنوك والطاقة. وعلى مستوى الأسبوع، تراجع المؤشر الرئيسي 3.5% ليخسر 150 نقطة. وكان التحسن الطفيف عاد إلى سهم بنك الخليج الأول المرتفع إلى 11.50 درهماً إلى جانب سهم بنك أبوظبي الوطني 8 دراهم ومصرف أبوظبي الإسلامي 3.71 دراهم، في حين تراجع بنك أبوظبي التجاري إلى 5.70 دراهم وبقي سهم بنك الاتحاد الوطني عند مستواه السابق 4.50 دراهم. وفي قطاع العقار ارتفعت وتيرة السلبية بقيادة سهم الدار المنخفض بنسبة 3 % إلى 2.26 درهم ولحق به سهم إشراق إلى 46 فلساً فيما ارتفع سهم رأس الخيمة العقارية إلى 47 فلساً، وكان سهم اتصالات كسب 5 فلوس مرتفعاً إلى 16.05 درهماً، وحقق سهم أبوظبي للطاقة أكبر المكاسب وبنسبة 6.6% بالغاً 48 فلساً من خلال صفقة لم تتجاوز قيمتها 91 ألف درهم، وتراجع سهم دانة غاز إلى 45 فلساً. قطر وتراجعت بورصة قطر 0.2% إلى 10003 نقاط،  مسجلا أدنى مستوياته في 25 شهرا. وجاء أداء الأسبوع منخفضا 4.4% خاسرا 464 نقطة. الكويت وفي الكويت اغلق مؤشر الكويت الرئيسي على تراجع بـ 0.76% إلى 5686 نقطة، وعلى مدار الاسبوع، خسر المؤشر 1.8% أو 103 نقاط.