إيران تستعد لتصدير 1.26 مليون برميل نفط يوميا بداية من 2016

طباعة
تشير التوقعات الى أن صادرات إيران من النفط الخام سترتفع إلى أعلى مستوياتها في 6 أشهر في ديسمبر كانون الأول فيما يعزز المشترون صفقاتهم بناء على توقعات برفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية مطلع العام المقبل. وأضاف المصدر وهو على دراية بجدول تحميل الناقلات في الدولة العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن إيران في طريقها لتصدير 1.26 مليون برميل يوميا من الخام هذا الشهر. وهذا الرقم المبدئي أعلى من مستوياته قبل شهرين فقط بمقدار الربع تقريبا وقد يثير مخاوف من تخمة عالمية في المعروض تفاقمت منذ أن فشلت أوبك في تحديد سقف للإنتاج خلال اجتماعها في الرابع من ديسمبر كانون الأول. وتتأهب إيران وشركاؤها التجاريون المحتملون شيئا فشيئا للحياة بعد رفع العقوبات نتيجة لاتفاقية تاريخية تم التوصل إليها مع الغرب في يوليو تموز لكبح جماح سياسة طهران النووية. وقال مبعوث إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي إنه يتوقع تنفيذ الاتفاقية في يناير كانون الثاني مما سيؤدي إلى تخفيف العقوبات عن طهران. وتلزم الاتفاقية إيران باتخاذ خطوات للحد من برنامجها النووي ونفذت طهران الكثير منها بالفعل. وتقول إيران كثيرا إنها ستعزز إنتاجها من النفط الخام 500 ألف برميل يوميا فور رفع العقوبات في مطلع 2016، وخفضت البلاد الأسبوع الماضي سعر خامها الخفيف لشحنات يناير كانون الثاني لتحفيز المشترين. وتراجعت أسعار النفط العالمية أكثر من النصف منذ يونيو حزيران العام الماضي فيما عززت أوبك الإنتاج. وقال المصدر إن الصين أكبر مشتر للخام من إيران ستستورد 460 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني الخام والمكرر في ديسمبر كانون الأول، وأضاف أن الصين اشترت 486 ألف برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني وهو أعلى مستوى في ثلاثة أشهر.