الذهب يتماسك بعد أكبر خسارة في 5 أشهر

طباعة
تماسك سعر الذهب محتفظاً في الوقت نفسه بمعظم خسائره التي مني بها في الجلسة السابقة حين سجل أكبر هبوط له في خمسة أشهر. وفي خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع رفع الفدرالي الأمريكي نطاق سعر الفائدة الرئيسي بمقدار ربع نقطة مئوية يوم الأربعاء وهو ما دفع الدولار للصعود، لكنه انعكس سلباً على الذهب الذي لا يدر فائدة. وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1056.25 دولار للأونصة اليوم الجمعة عقب هبوطه 2% في الجلسة السابقة ليسجل أكبر خسائره اليومية منذ يوليو تموز. وفقد نحو 1.6% من قيمته منذ بداية الأسبوع في أسوأ أداء من نوعه في ثلاثة أسابيع. وصعد الدولار إلى أعلى مستوى له في أسبوعين أمام سلة من العملات الرئيسية أمس الخميس لكنه تخلى عن بعض مكاسبه اليوم الجمعة، وأدى ذلك  لوصول الذهب إلى 1047.25 دولار للأونصة في الجلسة السابقة مقترباً من أدنى مستوياته في نحو 6 سنوات. وهبط المعدن الأصفر 11% منذ بداية العام وهو ما يرجع إلى حد كبير لحالة الغموض التي اكتنفت توقيت رفع الفائدة ومخاوف من أن يؤدي ارتفاعها إلى تقويض الطلب على المعدن. وارتفع سعر الفضة 0.7% إلى 13.80 دولار للأونصة بعدما هبطت 3% أمس مسجلة أكبر انخفاض يومي لها في نحو ثلاثة أشهر. وزاد البلاتين 0.1% إلى 844.45 دولار للأونصة بعد أن سجل أكبر خسائره في عام. وانخفض البلاديوم 0.6% إلى 550.3 دولار للأوقية متراجعاً للجلسة الثانية على التوالي لكنه يظل صاحب أفضل أداء أسبوعي بين المعادن النفيسة بمكاسب قاربت 1.5%.