خام برنت يهبط لأدنى سعر منذ 2004

طباعة
هبطت أسعار خام برنت إلى أدنى مستوى لها منذ 2004 منخفضة عن المستويات التي بلغتها عام 2008 إبان الأزمة المالية العالمية نتيجة تجدد المخاوف من وفرة المعروض في الأسواق العالمية، مع بقاء الإنتاج قرب مستويات مرتفعة بشكل قياسي واقتراب دخول إمدادات جديدة من إيران والولايات المتحدة إلى الأسواق. وهبطت أسعار العقود الآجلة لبرنت اليوم الاثنين نحو 2% إلى 36.17 دولار للبرميل وهو أضعف مستوى لها منذ عام 2004 ودون سعر 36.20 دولار للبرميل الذي بلغته في اليوم السابق على عيد الميلاد عام 2008. وهبطت عقود خام غرب تكساس الوسيط 33 سنتاً إلى 34.40 دولار للبرميل ليظل قرب مستواها المنخفض الذي سجلته يوم الجمعة وكان الأدنى لعام 2015. كما وكان قد هبط الخامان القياسيان أكثر من الثلثين منذ منتصف عام 2014 . وتؤدي وفرة المعروض من النفط الأمريكي إلى زيادة المعروض بشكل مفرط من النفط في الأسواق العالمية في الوقت الذي يضخ فيه المنتجون الرئيسيون ومن بينهم روسيا و"أوبك" مئات الالآف من النفط الخام يومياً بشكل يتجاوز الطلب. هذا وقد تجاوز إنتاج روسيا 10 ملايين برميل يومياً وهو أعلى مستوى منذ انهيار الاتحاد السوفييتي، في حين مازال انتاج "أوبك" قرب مستوياته القياسية فوق 31.5 مليون برميل يومياً. وبالإضافة إلى الوفرة الحالية من المعروض النفطي من المرجح توافر كميات جديدة من النفط قريباً لأن إيران تأمل بزيادة المبيعات في أوائل 2016 فور رفع العقوبات عن طهران. ونُقل عن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين قوله مطلع الأسبوع إن إيران ستصدر معظم كمياتها من اليورانيوم المخصب إلى روسيا خلال الأيام المقبلة مع اتجاهها لتنفيذ اتفاق نووي وضمان تخفيف العقوبات الدولية عنها. يأتي هذا بعد أيام فقط من تصويت الولايات المتحدة بالموافقة على إلغاء حظر مفروض منذ 40 عاماً على تصديرها النفط الخام الأمر الذي سيؤدي إلى ضخ بعض من إنتاجها المفرط للأسواق العالمية.