النفط يتعافى من أدنى مستوياته منذ 11 عاما لبرودة الطقس

طباعة
صعدت أسعار النفط دولارا اثناء التعاملات وسط توقعات بطقس أكثر برودة في الولايات المتحدة وأوروبا في الاسابيع المقبلة لكن آفاق السوق لعام 2016 تبقى نزولية مع تباطؤ الطلب العالمي وامدادات وفيرة من اعضاء منظمة أوبك. وارتفعت عقود خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط وخام القياس العالمي مزيج برنت اكثر من 2% ليجري تداولها فوق 37 دولارا للبرميل قبل افتتاح الأسواق الامريكية، بعد ان منيت بخسائر بلغت 3% امس الاثنين. واسعار برنت مرتفعة أقل من دولارين عن أدنى مستوى لها في 11 عاما البالغ 35.98 دولار الذي هوت اليه الاسبوع الماضي. وقال متداولون إن صعود السوق جاء نتيجة لعدة أسباب أهمها زيادة برودة الطقس في أوروبا وأمريكا الشمالية بعد بداية دافئة لفصل الشتاء على غير المعتاد. غير أنه بينما قد يعطي الشتاء دعما للأسعار في المدى القريب ما زالت هناك مخاوف من أن نمو إجمالي حجم الاستهلاك من المنتظر أن يتلقى ضربة وسط إنتاج عالمي ما زال عند مستويات مرتفعة بشكل غير مسبوق. وما زالت أسعار الخامين منخفضة بأكثر من الثلثين منذ أن بدأت الأسعار في الهبوط في يونيو حزيران العام الماضي. وقالت مجموعة سي.إم.إي "موقف الطلب لا يدعم العودة لبيئة الأسعار الأعلى."