"باركليز" يخطط للاستغناء عن رئيسيه في أمريكا وأوروبا وآلاف الموظفين

طباعة
يخطط بنك باركليز البريطاني للاستغناء عن آلاف الوظائف ضمن خطة إعادة هيكلة شاملة لوحدته للاستثمار المصرفي، وقد يغير رئيسيه في أوروبا والولايات المتحدة، بحسب ما أكدت صحيفة فايننشال تايمز. وأوضحت الصحيفة أن تخفيضات الوظائف قد تكون قبل صيف 2014 في إطار استراتيجية البنك للتعامل مع ارتفاع التكاليف وهبوط الأرباح في وحدته للاستثمار المصرفي، مضيفة أن "باركليز" يدرس أيضاً تغيير توم كينج وإريك بومينساث اللذين يرأسا فرعي وحدة الاستثمار المصرفي في أمريكا وأوروبا.