هبوط النفط يحدّ من مكاسب الذهب

طباعة
ارتفع الذهب متعافياً من خسائره في الأسواق الخارجية وذلك بفضل تراجع الدولار، ولكن موجة هبوط لأسعار النفط حدت من الطلب على المعدن النفيس الذي يعتبر عادة وسيلة تحوط ضد  التضخم. وصعد الذهب اليوم الثلاثاء في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1073.60 دولار للأونصة بعد أن فقد 0.6% في الجلسة السابقة. وظلت التعاملات ضعيفة في آخر أسبوع تداول هذا العام. وفي غياب مؤشرات قوية تقود حركة التداول وشح السيولة، من المرجح أن يواصل الذهب التحرك في نطاق ضيق خلال الأسبوع مقتفياً أثر أسواق النفط والعملات. وتعرض الذهب لموجة بيع أمس الاثنين مع هبوط النفط أكثر من 3% حيث عاد مزيج برنت ليقترب من أدنى مستوياته في 11 عاما مع انحسار موجة الشراء لتغطية مراكز مكشوفة التي دعمته الأسبوع الماضي ووسط مخاوف المتعاملين من أن أسعار النفط قد تشهد مزيدا من الخسائر في العام الجديد. وتماسكت أسعار النفط اليوم الثلاثاء لكنها ظلت تحت ضغط. وفي الوقت الحالي يجد الذهب بعض الدعم في تراجع الدولار الذي انخفض إلى أدنى مستوى في أكثر من أسبوع أمام سلة عملات رئيسية أمس الاثنين وظل قرب هذه المستويات اليوم. وبخسائر قرب العشرة بالمئة يبدو الذهب في طريقه لتسجيل ثالث خسائر سنوية على التوالي عقب موجة صعود استمرت 12 عاما وانتهت في 2013. وارتفعت الفضة 0.75% إلى 14.025 دولار للأونصة. كما صعد البلاتين في المعاملات الفورية 0.63% إلى 884.3 دولار وزاد البلاديوم 1.04% إلى 556 دولار للأونصة.