"إعمار" تعتزم إدراج شركة مراكز التسوق وتجارة التجزئة التابعة لها وتوزع 9 مليار درهم على المساهمين

طباعة
كشفت شركة إعمار العقارية - المدرجة في سوق دبي المالي - عن خططها لإدراج شركة مراكز التسوق وتجارة التجزئة التابعة لها، وهو ما سيشكل أحد أضخم عمليات الطرح العام في المنطقة منذ عام 2008. وتعتزم "إعمار" إدراج نسبة تصل إلى 25% من رأس مال "مجموعة إعمار لمراكز التسوق" من خلال طرح ثانوي للأسهم وذلك بحسب ظروف السوق. ويتوقع أن تتراوح قيمة حصيلة بيع 25% من "مجموعة إعمار لمراكز التسوق" بين 8 إلى 9 مليار درهم أكثر من 2 – 2.4 مليار دولار سيتم استخدام أغلبها في توزيع أرباح على المساهمين. وقد سجّلت "إعمار" في قطاعي مراكز التسوق وتجارة التجزئة إيرادات بقيمة 2.837 مليار درهم إماراتي  مايعادل 772 مليون دولار للعام 2013، بزيادة قدرها 20% مقارنة بإيرادات العام 2012. كما ارتفع إجمالي الأرباح التشغيلية لأنشطة المراكز التجارية وتجارة التجزئة إلى 2.232 مليار درهم إماراتي نحو 608 مليون دولار مقارنة بإجمالي الأرباح التشغيلية المحققة في 2012 والبالغة 1.856 مليار درهم مايعادل 506 مليون دولار. وفي هذا الصدد، صرح رئيس مجلس إدارة "إعمار العقارية" محمد العبار : " الإدراج المقترح لمجموعة إعمار لمراكز التسوق وتجارة التجزئة، وتوزيع حصيلة بيع الأسهم كأرباح نقدية، يعبّر عن عمق التزامنا تجاه مساهمينا بمن فيهم حكومة دبي وتقديرنا العميق لهم على دعمهم المستمر للشركة منذ تأسيسها في عام 1997". وأضاف العبار: "لقد وضع المساهمون على مر السنين ثقتهم الكبيرة باستراتيجيتنا التطويرية التي تقوم على تنويع قطاعات الأعمال وتوسيع النطاق الجغرافي لعمليات الشركة، حيث قمنا باستثمار الإيرادات المحققة في تطوير الأداء وضمان إثراء قيمة استثمارات المساهمين على المدى الطويل. واليوم، تسجل عملياتنا في قطاع مراكز التسوق وتجارة التجزئة أداءً قوياً يرتكز بدوره على النمو الاستثنائي الذي تحققه دبي على كافة الأصعدة، وسمعتها كمحور عالمي في قطاعات الأعمال والترفيه". وتابع العبار قائلاً: "تتميّز إمارة دبي بموقعها الحيوي كوجهة مفضلة لأكثر من 2.5 مليار شخص بإمكانهم الوصول إلى المدينة خلال فترة لا تزيد عن 5 ساعات من الطيران. ونحن على ثقة بأن عمليات "مجموعة إعمار لمراكز التسوق" ستستفيد بصورة كبيرة من تزايد معدلات النمو في الإنفاق والدخل المتاح والنشاط الاقتصادي لهذه الأسواق الناشئة". ولفت العبار إلى أن نمو أنشطة "إعمار" في قطاع مراكز التسوق وتجارة التجزئة يساهم في دعم النمو الاقتصادي في دبي، وأضاف: "انطلاقاً من موقعها كشركة وطنية، لطالما كانت ’إعمار‘ شريكاً حيوياً في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المدينة. لقد تمكن "دبي مول"، أهم مشاريعنا في قطاع مراكز التسوق، من ترسيخ مكانته كواحد من أهم وجهات التسوق والترفيه والموضة في العالم، مستقطباً أكثر من 75 مليون زائر في 2013، مما ساهم في تعزيز نمو قطاعات الطيران وتجارة التجزئة والسياحة والضيافة". وجاء اقتراح إدارج إعمار لمراكز التسوق وتجارة التجزئة خلال اجتماع لمجلس إدارة الشركة لمناقشة استراتيجية الشركة وفرص النمو الحالية والمستقبلية، والهيكل الأمثل الذي يتيح لـ"إعمار" تحقيق رؤيتها في أن تصبح إحدى الشركات الأكثر قيمةً على مستوى العالم. وقرر مجلس الإدارة إدراج الشركات المختلفة التابعة لإعمار بهدف تأسيس شركات مستقلة تتمتع كل منها باستراتيجية نمو وهيكل إداري خاص بها من أجل تحقيق أهداف استراتيجية النمو التي تنتهجها "إعمار". وقد وقع الاختيار على مجموعة إعمار لمراكز التسوق وتجارة التجزئة لتكون أولى الشركات التابعة التي سيتم إدراجها وذلك نظراً لحجمها الكبير وفرص النمو المتاحة لها وتطور نشاط الشركة. كما سيتم مستقبلاً النظر في إدراج شركات تابعة أخرى بحسب ما تراه الشركة مناسباً. وعبر أكثر من 5.8 مليون قدم مربعة من إجمالي المساحات المعدة للتأجير في دبي، تتضمن أصول "إعمار" في قطاع مراكز التسوق كلاً من "دبي مول" و"دبي مارينا مول" و"سوق البحار" و"مجمع دبي للذهب والألماس". وحققت المحلات التجارية البالغ عددها أكثر من 1200 متجر في "دبي مول" نمواً بمقدار 26% في مبيعات عام 2013 مقارنة بالعام السابق، وتشير التقديرات إلى أن هذه المبيعات تشكل ما يزيد على 50% من إجمالي مبيعات السلع الفاخرة في دبي. وتقوم "إعمار" حالياً بأعمال توسعة "دبي مول" عبر إضافة حوالي مليون قدم مربّعة إلى منطقة الأزياء، تتضمن 150 علامة تجارية جديدة تتواجد للمرة الأولى في المول، في إطار مساعي الشركة الرامية إلى زيادة عدد زواره إلى 100 مليون زائر على مدى السنوات الثلاث إلى الأربع المقبلة. ويعتبر "دبي مول" من الوجهات العائلية المفضلة، فهو يحتضن أكثر من 200 مطعم ومقهى، علاوة على باقة مميزة من المرافق الترفيهية، بما في ذلك "دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية"، الذي يشكل موطناً لآلاف الكائنات البحرية؛ و"سيجا ريبابليك"، أحد أكبر مجمعات الألعاب التفاعلية والإلكترونية في المنطقة؛ و"كيدزانيا"، مدينة الألعاب الترفيهية والتعليمية المخصصة للأطفال؛ و"حلبة دبي للتزلج"، المصممة وفق المعايير الأولمبية العالمية؛ و"ريل سينما"، مجمع دور العرض السينمائي الذي يضم 22 صالة مجهزة لاستقبال 2800 شخص. كما يشكل "دبي مول" بوابة الدخول إلى "قمة البرج، برج خليفة"، أعلى منصة مشاهدة مع شرفة في الهواء الطلق مفتوحة للعموم على مستوى العالم.