كوريا الشمالية تجري أول تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية والعالم يتوعّد

طباعة
أعلنت كوريا الشمالية أنها أجرت أول تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، في خطوة تشكل تقدماً مهماً في برنامجها النووي في حال تأكدت وقال التلفزيون الكوري الشمالي الرسمي إن "أول تجربة لقنبلة هيدروجينية للجمهورية أجريت بنجاح عند الساعة اليوم الأربعاء بتاريخ السادس من كانون الثاني يناير 2016 على أساس التصميم الاستراتيجي لحزب العمال" الحاكم. وأضاف المذيع الذي كان يتلو النبأ "بالنجاح الكامل لقنبلتنا الهيدروجينية التاريخية، ننضم الى صفوف الدول النووية المتقدمة". وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ قد لمّح خلال جولة تفقدية لموقع عسكري أن بلاده صنعت قنبلة هيدروجينية لكن واشنطن شككت في صحة تصريحاته. واجرت بيونغ يانغ ثلاث تجارب لقنابل نووية يستخدم فيها الانشطار الذري في 2006 و2009 و2013، وأدت هذه التجارب الى فرض عقوبات دولية عليها. أما القنبلة لهيدروجينية فيستخدم فيها الاندماج النووي وتسبب انفجاراً أقوى بكثير. وأوضح التلفزيون إن "هذه التجربة التي جاءت ثمرة لتقنيتنا ويدنا العاملة تؤكد ان الوسائل التكنولوجية التي قمنا بتطويرها جيدة وتدل علميا على تأثير قنبلتنا الهيدروجينية المصغرة". وفي تبعات هذا الإعلان، أكد البيت الأبيض أن أمريكا سترد بالطريقة المناسبة على أي استفزازات من كوريا الشمالية وستواصل حماية حلفائها في المنطقة، كما وأعلنت كوريا الجنوبية عن أن هذه التجربة "تشكل تحدياً خطيراً" للسلام العالمي.