أسواق أوروبا تغلق على انخفاض حاد مع تزايد المخاوف بشأن الصين

طباعة
منيت الأسهم الأوروبية بخسائر حادة، بعد أن سرعت الصين وتيرة تخفيض قيمة عملتها اليوان، لكنها عوضت بعض الخسائر، بعدما قالت الهيئة المنظمة للأسواق الصينية إنها ستعلق آليتها الجديدة لوقف التداول بالسوق. وهبط المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 2.3% عند الإغلاق كما خسر المؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 1.7% بعدما هبط كل منهما أكثر من 3% خلال التعاملات. وفي انحاء أوروبا، هبط مؤشر فوتسي 100 البريطاني 1.96% إلى 5954 نقطة، وهوى مؤشر اليونان 4.35% إلى 590 نقطة، وفي فرنسا انخفض مؤشر كاك 40 بنسبة 1.7% إلى 4403 نقطة. كما تراجعت مؤشر داكس الالماني 2.3% أو 234 نقطة ليغلق عند مستويات 9979.8 نقطة. وفاجأ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) الأسواق من جديد من خلال تحديد نقطة المنتصف الرسمية لليوان عند 6.5646 يوان للدولار وهو أدنى مستوى منذ مارس 2011. وجرى تعليق التداول في أسواق الأسهم في الصين -ثاني أكبر اقتصاد في العالم وأكبر مستهلك للمعادن- بعد أقل من نصف ساعة على بداية التداول واستمر التعليق حتى نهاية اليوم. وعبر مستثمرون عن تخوفهم من أن التخفيض السريع لقيمة اليوان قد يعني أن الاقتصاد الصيني أضعف مما كان متوقعا. وقالت بورصتا شنغهاي وشينزن للأسهم على موقعيهما على الانترنت إن الصين ستعلق العمل بالآلية الجديدة لوقف التداول في سوق الأسهم بدءا من غد الجمعة بعدما تسببت الآلية في انخفاضات حادة في أسواق الأسهم الصينية المتقلبة. وألحقت المخاوف المرتبطة بالصين ضررا بالغا بأسهم شركات التعدين على وجه الخصوص حيث هوى سهم أنجلو أمريكان 11% وهبط سهم جلينكور 8.3%. والصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم. وتراجعت أيضا أسهم الشركات التي تصدر إلى الصين حيث خسر سهم بي.إم.دبليو 3.8%. وتكبدت الأسهم المالية المرتبطة بالصين خسائر أيضا حيث هبط سهم ستاندرد تشارترد 1.9% وتراجع أبردين لإدارة الأصول 7.8%.