تضامن خليجي مع السعودية في أزمتها مع إيران

طباعة
أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي الست في اجتماع لوزراء خارجيتها بالرياض عن موقفها المؤيد للسعودية في التوتر الأخير مع إيران. ولوحت دول المجلس بتطبيق مزيد من الإجراءات للتصدي للاعتداءات "الإرهابية" على بعثاتها الدبلوماسية في إيران. واستنكر مجلس وزراء خارجية دول الخليج برئاسة وزير الخارجية السعودية عادل الجبير في الرياض، تدخلات إيران في الشؤون السعودية الداخلية من خلال التصريحات حول تنفيذ السعودية أحكاماً بالإعدام بحق عدد من "الإرهابيين"، واعتبرت دول الخليج هذه التصريحات "تحريضاً مباشراً" للاعتداء على البعثات الدبلوماسية السعودية. وأكد الوزير الجبير أن دول الخليج تنظر في إجراءات إضافية ضد إيران في حال استمرارها في سياستها"، وأضاف أن على إيران "الاختيار إما أن تكون دولة وإما ثورة، وإذا أرادت أن تكون دولة عليها التصرف كذلك، وتتصرف بعقلانية، أما كثورة فسيكون من الصعب والمستحيل أن نتعامل معها". هذا ومن المنتظر أن يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعاً طارئاً اليوم الأحد لبحث تداعيات المواقف الإيرانية.