مبيعات الاجانب تفقد البورصة المصرية اكثر من 140 نقطة

طباعة
استمرت المؤشرات المصرية بمسلسل تراجعاتها للجلسة الثانية على التوالي لتنخفض تحت مستويات 6640 نقطة. حيث هبط مؤشر "مصر 30" 147 نقطة اي بنسبة 2.17% الى مستوى 6634 نقطة. حالة من الهلع دبت في نفوس المستثمرين داخل البورصة المصرية على أثر عاصفة التراجعات التي عصفت بالاسواق العالمية بسبب استمرار هبوط اسعار النفط العالمية، بالاضافة الى الخوف من تباطؤ ثاني اكبر اقتصاد بالعالم وهو الاقتصاد الصيني. و احد اهم اسباب تراجعات البورصة في جلسة اليوم كان سببه مبيعات المستثمرين الاجانب في السوق والتي وصلت الى اكثر من 90 مليون جنيه. من جهته قال العضو المنتدب بشركة بايونيرز لصناديق الإستثمار محسن عادل انه بالرغم من هذه التراجعات ولكن السوق بدأ يشهد صعود في مستويات السيولة المتداولة والتي وصلت الى ما يقارب الـ 500 مليون جنيه بالاضافة الى ظهور قوة شرائية من المستثمرين الافراد المصريين والعرب على حد سواء والتي من الممكن ان تقوم بدعم السوق ومحاولة ابقاء البورصة فوق مستويات الدعم المهمة والمتمثلة بـ 6000 نقطة.