هل تنجح زراعة البطاطا على المريخ؟

طباعة
تعتزم وكالة الفضاء الاميركية ناسا والمركز الدولي للبطاطا إطلاق أبحاث في البيرو نهاية الشهر الحالي لرصد إمكان زرع البطاطا على كوكب المريخ. وأكد باحث مشارك في المشروع العمل على "إنشاء مساحة داخل المركز الدولي للبطاطا يوفر ظروف الغلاف الجوي والحرارة والجاذبية والتربة ومستويات الأشعاع الشبيهة لتلك الموجودة على سطح المريخ"، مؤكداً أنه "عُثر في منطقة جافة في أريكويبا جنوب البلاد على أرض لها خصائص شبيهة للغاية بتلك التي تم رصدها على سطح المريخ من جانب الروبوت "كوريوسيتي". ولفت الى أن منشورات علمية عدة صادرة منذ عام 2005 تثبت أوجه الشبه هذه. ولفت إلى أنَّ نحو 80 كيلوغراماً من التربة من الأراضي الزراعية في منطقة لا خويا ستُنقل إلى ليما لهذه الغاية. وتنطلق البحوث في نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الحالي، وستشهد على تعاون بين عالمين من وكالة ناسا وتسعة باحثين من المركز الدولي للبطاطا إضافة الى اختصاصيين من مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة. وأوضح الباحث أن "المركز الدولي للبطاطا اختار تسعة أنواع من البطاطا لإخضاعها للمرحلة الاولى من البحوث وستعرف نتائجها في مارس/ اذار، مشيرا الى أنّ "النتيجة الجيدة بالنسبة إلينا، أن نرى نبتة تنمو من ثم سنتمكن من الانتقال إلى المرحلة اللاحقة". واختيرت البطاطا المزروعة في البيرو التي يمكن أن تنبت على ارتفاع يفوق أربعة آلاف متر لأنها شديدة المقاومة، وشهدت زراعتها نجاحاً في معظم الأنظمة البيئية في العالم.