خلف الحبتور: الأموال الخليجية ستنزح من أميركا إذا فاز ترامب

طباعة
توقع رجل الأعمال الإماراتي الملياردير خلف الحبتور سحب الدول الخليجية استثمارات بالمليارات من الولايات المتحدة إذا فاز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية هذا العام. وأثار ترامب المرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية غضبا في أنحاء العالم حينما طالب بمنع المسلمين مؤقتا من دخول الولايات المتحدة. وقال الحبتور الذي كان يؤيد في السابق ترشح ترامب للرئاسة إن الولايات المتحدة "ستخسر أنشطة أعمالهم.. سيلغي المستثمرون أي خطط للاستثمار هناك.. أنا واثق من ذلك." وتابع في حديث مع وكالة "رويترز": "إذا كنت لا تريدني في بلادك فكيف لي أن أستثمر وأضع أموالي هناك. لذا سيتخارج المستثمرون وسيؤدي ذلك إلى بطالة في الولايات المتحدة." والحبتور هو رئيس مجلس إدارة "مجموعة الحبتور" إحدى كبرى الشركات العائلية في دولة الإمارات ولها أنشطة في مجالات متنوعة من بينها السيارات والفندقة والبناء، وتخطط الشركة لاستحواذات بملياري درهم (544.6 مليون دولار) في قطاع الفندقة بالولايات المتحدة وأوروبا هذا العام. وإذا اتخذ مستثمرون خليجيون آخرون موقفا مماثلا فإن استثمارات خليجية مزمعة بمليارات الدولارات في الولايات المتحدة سيتم تجميدها. وأظهرت بيانات من مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي أن دولة الإمارات كانت أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة في الشرق الأوسط في 2014 حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما 25 مليار دولار، ويتضمن ذلك طلبيات من طيران "الإمارات" و"الاتحاد للطيران" بمليارات الدولارات لشراء طائرات من بوينغ إضافة إلى عقود دفاعية. وفتح صندوق الثروة السيادي القطري مكتبا في نيويورك في أبريل / نيسان من العام الماضي ويخطط لاستثمار 35 مليار دولار في الولايات المتحدة على مدى السنوات الخمس القادمة. والحبتور ليس أول رجل أعمال خليجي يبدي غضبه من تعليقات ترامب الذي ربط أيضا بين اللاجئين الفارين من العنف في سوريا وتنظيم داعش،   فقد وصف المياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال في تغريدة على تويتر ترامب بأنه "عار على أمريكا" لكنه لم يهدد بسحب استثماراته هناك. ولدى شركته المملكة القابضة محفظة كبيرة من الأصول في الولايات المتحدة من بينها حصص في "سيتي غروب" و"تويتر" و"نيوزكورب". وقال الحبتور إنه لم يكن ينبغي لترامب أن يروج للصورة النمطية التي تصور المسلمين على أنهم إرهابيون، معتبرا أن "تنظيم داعش ليسوا مسلمين.. القاعدة ليسوا مسلمين.. حزب الله ليسوا مسلمين.. إنهم مجرمون.. إنهم إرهابيون". وأعلن الحبتور أنه أرسل خطابا إلى ترامب دعاه فيه إلى إعادة النظر في وجهات نظره وتصريحاته. وكان ترامب من أصدقاء رجل الأعمال الاماراتي، وسبق للحبتور أن أيّد في مقال كتبه في صحيفة "ذا ناشونال" الإماراتية في أغسطس / آب الماضي ترشيح ترامب للرئاسة بالقول: "مقتنع بأن ترامب الرجل المناسب لهذا المنصب". وقال الحبتور اليوم: "كنت أؤيد ترامب لأنه رجل أعمال ناجح جدا.. إنه بارع.. أعتقد أن الولايات المتحدة تحتاج الآن لرجل أعمال ناجح أكثر من حاجتها إلى سياسي" مضيفا أنه فوجئ بتعليقات ترامب.