60% من الشركات المصرية تتداول عند مضاعف ربحية يقل عن 10 مرات

طباعة
أصدرت البورصة المصرية تحديثاً للمؤشرات المالية للشركات المقيدة يتضمن بيانات تفصيلية عن الشركة من حيث آخر ربحية محققة والكوبونات التي تم توزيعها وكذلك مضاعف الربحية والعائد على الكوبون ومدى وجود أي قرارات جوهرية تؤثر على سعر السهم. وأشار رئيس البورصة المصرية الدكتور محمد عمران الى أن هذا  التحرك لا يستهدف التأثير على أداء السوق ولكن يركز على تحقيق المزيد من الشفافية بالنسبة للمستثمر للتعرف على الوضع الحقيقي للشركات. وأكد عمران أن الاحصاءات الأخيرة أظهرت أن أكثر من 60% من الشركات تقع عند مستوى مضاعف ربحية لا يزيد على 10 مرات وهو ما يكشف عن القيمة الاقتصادية للشركات المقيدة في البورصة. مضيفا أن نحو 11% من الشركات يقع مضاعف ربحيتها بين مستوى 10-15 مرة. وأوضح عمران أن 12 قطاعا من أصل 17 مدرجة فى البورصة تسجل مضاعف ربحية يقل عن 13 مرة. وبالنسبة للعائد على الكوبون، وهو مؤشر يقيس العائد المحقق بالفعل للمستثمر مقارنة بسعر السهم، أوضح عمران أن 37% من الشركات التي قامت بتوزيع كوبونات تحقق عائدا على الكوبون يتجاوز 10% وهو معدل يعكس أيضاً الوضع الاقتصادي للشركات المقيدة فى البورصة. وكرر عمران تأكيده على ضرورة قيام المستثمر بدراسة الوضع الاقتصادى محليا وإقليميا وخارجيا وكذلك الوضع المالي للشركات قبل اتخاذه أي قرار بالبيع أو الشراء، وذلك لكي يضمن تحقيق أكبر كفاءة فى اتخاذ القرار الاستثماري.