الاحتياطي الفدرالي يبقي الفائدة مستقرة ويراقب الاسواق العالمية

طباعة
[caption id="attachment_279144" align="aligncenter" width="401" caption="الفدرالي يدرس التأثير المحتمل للاقتصاد العالمي والاسواق المالية على التوقعات"][/caption] أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الاميركي) نسب الفائدة القياسية بلا تغيير في نطاق من 0.25 إلى 0.50% في اجتماع لجنته للسياسة النقدية وقال إنه "يراقب عن كثب" التطورات الاقتصادية والمالية العالمية، لكنه حافظ على رأي متفائل بشأن الاقتصاد الامريكي. وجاء قرار الفدرالي الذي كان متوقعا على نطاق واسع بعد شهر من هبوط حاد في اسواق الاسهم الامريكية والعالمية أثار قلقا من ان تباطؤا عالميا مفاجئا قد يكون له تأثير سلبي على النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة. وقالت لجنة السوق المفتوحة صانعة السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي في بيان يقلص فرص زيادة للفائدة في اجتماعها القادم في مارس اذار "تراقب اللجنة عن كثب التطورات الاقتصادية والمالية العالمية وتعكف على تقييم تأثيراتها على سوق العمل والتضخم." وحذف المجلس من بيانه إشارة سابقة الى أن المخاطر على التوقعات الاقتصادية متوازنة، وبدلا من ذلك قال انه يدرس كيف سيكون التأثير المحتمل للاقتصاد العالمي والاسواق المالية على التوقعات.