النفط يعود للهبوط بـ 6% مع انحسار التوقعات بتحرك أوبك

طباعة
هوت أسعار النفط 6% بعد صدور بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين أكبر مستهلك للطاقة في العالم لتبدد مكاسبها التي حققتها خلال أربعة أيام الأسبوع الماضي في حين قلل مصدر في أوبك من فرص عقد اجتماع طاريء لوقف الاتجاه النزولي. وأظهرت بيانات صينية انكماش قطاع الصناعات التحويلية في يناير بأسرع وتيرة منذ 2012 وهو ما عزز المخاوف بشأن الطلب من الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم في وقت ترزح فيه السوق بالفعل تحت وطأة تخمة كبيرة في المعروض. وأدى الشتاء المعتدل في الولايات المتحدة أيضا إلى تقويض الطلب على النفط. ونزلت العقود الآجلة لزيت التدفئة في نيويورك 5% بسبب توقعات باستمرار الطقس الدافئ حتى منتصف فبراير. وتكبد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أكبر خسائره اليومية في خمسة أشهر إذ هبط 6.9% إلى أدنى مستوى له في الجلسة عند 31.29 دولار وسط تعاملات متقلبة. غير أن هذا السعر يظل أعلى 19.5% عن أدنى مستوياته في أكثر من 12 عاما الذي سجله في منتصف يناير حين بلغ 26.19 دولار للبرميل. وانخفضت عقود الخام الأمريكي دولارين أو 5.9% لتصل عند التسوية إلى 31.62 دولار للبرميل. ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت 1.75 دولار أو 4.9% في العقود الآجلة ليصل عند التسوية إلى 34.24 دولار للبرميل. وتعرضت أسعار النفط لضغوط أيضا جراء هبوط الأسهم الأمريكية الثلاثة بعد صدور بيانات أظهرت ضعف نشاط الصناعات التحويلية في يناير واستقرار إنفاق المستهلكين دون تغيير في ديسمبر. وقال مصدر في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" إن من المبكر الحديث عن عقد اجتماع طارئ للمنظمة، بحسب صحيفة "الحياة" السعودية. وقفز سعر النفط الأسبوع الماضي بعد أن قال مسؤولون في قطاع الطاقة في روسيا إنهم تلقوا اقتراحا من السعودية للتعاون في إدارة الانتاج وإنهم مستعدون لإجراء محادثات.