النفط يشتعل بعد إعلان روسي عن تنسيق مع أوبك لخفض الإنتاج

طباعة

تخطى خام برنت مساء اليوم مستوى 33 دولارا للبرميل مسجلا أعلى مستوى في إسبوعين وبزيادة 22% عن المستوى المنخفض البالغ 27.10 دولار الذي هوى اليه الاسبوع الماضي. الارتفاع جاء على خلفية إعلان روسيا عن تنسيق مع السعودية ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لخفض إنتاج النفط في ظل المستويات الحالية التي لا تناسب جميع الأطراف، والكلام الروسي عن إحتمال إنعقاد إجتماع طارئ لمنظمة أوبك في شهر فبراير المقبل. وأكدت وزارة الطاقة الروسية إنه جرى مناقشة احتمال التنسيق بين روسيا ومنظمة أوبك خلال اجتماع مع شركات النفط الروسية اليوم، وأن النقاش كان متعلقا بأسعار النفط غير المواتية. وكانت وكالة تاس الروسية للأنباء نقلت عن  نيكولاي توكاريف رئيس شركة ترانسنفت الروسية الحكومية المحتكرة لخطوط أنابيب النفط في البلاد قولها إن روسيا ومنظمة أوبك ستناقشان تخفيضات محتملة لانتاج النفط الخام. ونقلت الوكالة أيضا عن  توكاريف قوله أنّ اجتماعا لوزارة الطاقة الروسية ناقش احتمال إجراء محادثات مع السعودية بشأن النفط. ونسبت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء إلى توكاريف قوله إن الدول الأعضاء في أوبك قد تعقد اجتماعا في فبراير شباط. وفي وقت سابق اليوم نقلت "رويترز" عن مسؤولين روسيين كبيرين تأكيدهما أن الحكومة الروسية لا تبحث التعاون مع أوبك وذلك بعد أن قال أحد مالكي شركة "لوك أويل" ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا إن على موسكو والمنظمة أن تتعاونا لمواجهة تدني أسعار الخام.