نايمكس يهبط دون مستويات 30 دولارا مع انحسار آمال خفض الإنتاج

طباعة
هوت أسعار الخام الامريكي بأكثر من 5% ليهبط دون مستويات 30 دولارا للبرميل بفعل المخاوف بشأن آفاق الطلب وزيادة المعروض في الوقت الذي تلاشت فيه الآمال بالتوصل إلى اتفاق بين أوبك وروسيا بشأن خفض الإنتاج. وهبط سعر خام برنت تسليم أبريل 1.52 دولار أو 4.44% في العقود الآجلة ليبلغ عند التسوية 32.72 دولار للبرميل، بعد أن هبط 1.75 دولار أو ما يعادل 4.9% عند التسوية في الجلسة السابقة. وهوى سعر خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة تسليم شهر أقرب استحقاق 1.74 دولار أو 5.5% إلى 29.88 دولار للبرميل. وكان الخام هبط دولارين أو ما يعادل 5.9% في الجلسة السابقة. وكانت وزارة الطاقة الروسية أعلنت إن وزير الطاقة الروسي ووزير النفط الفنزويلي ناقشا إمكانية عقد مشاورات بين المنتجين من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها في المستقبل القريب. لكن بنك غولدمان ساكس قال إن "من المستبعد بشكل كبير" أن تتعاون أوبك مع روسيا لخفض الإنتاج وإن مثل هذه الخطوة ستؤتي أيضا بنتائج عكسية حيث سيؤدي ارتفاع الأسعار إلى جلب الإنتاج الذي تم تجميده سابقا إلى السوق من جديد. وأظهرت بيانات من وزارة الطاقة الروسية أن الإنتاح النفطي الروسي زاد إلى 10.88 مليون برميل يوميا في يناير مقابل 10.83 مليون برميل يوميا في ديسمبر وهو ما يسلط الضوء على طبيعة السوق التي تتسم بالوفرة الكبيرة في الإمدادات. ومن المرجح أن تكون المخزونات التجارية الأمريكية من الخام زادت بواقع 4.7 مليون برميل الأسبوع الماضي لتسجل مستوى قياسيا جديدا عند 499.6 مليون برميل وفق ما أظهره مسح أجرته رويترز. وسيعلن معهد البترول الأمريكي تقرير المخزونات الأسبوعي في وقت لاحق في حين من المقرر صدور بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية غدا الأربعاء.