برنت يكسر مستوى 35 دولارا مجددا ... وفنزويلا متفائلة بحهود جمع المنتجين

طباعة
[caption id="attachment_280634" align="aligncenter" width="529" caption="أسواق النفط متفائلة بعقد اجتماع قريب للمنتجين"][/caption] فقدت أسعار النفط في منتصف جلسة اليوم زخمها الصعودي الذي كان طى على تعاملات الامس، وبعدما كان خام برنت تخطى حاجز 35 دولارا للبرميل في الجلسة الآسيوية عاد ليكسر هذا المستوى في منتصف الجلسة الاوروبية ويسجل تراجعا طفيفا عند 34.92 دولارا للبرميل، فيما حافظ خام نايمكس على اللون الاخضر بارتفاع طفيف فوق 32.45 دولارا للبرميل. وكان النفط كسب 7% في الجلسة السابقة بدعم من تراجع الدولار الذي طغى تأثيره على تخمة المعروض وارتفاع المخزونات الأمريكية لمستوى قياسي. ويتلقى سعر النفط دعما من مزيد من الدعم يبدو أن وزير النفط الفنزويلي يحظى به من أعضاء أوبك والمنتجين المستقلين لعقد اجتماع خلال جولة يقوم بها للحث على اتخاذ خطوات لدعم الأسعار. وزار وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو الدوحة اليوم حيث إلتقى نظيره القطري محمد السادة، ووصف الاجتماع بأنّه كان "جيدا ومثمرا". وتتولى قطر حاليا رئاسة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي يتناوب عليها أعضاء المنظمة بشكل سنوي. وزار ديل بينو طهران أمس بعد موسكو ومن المقرر أن ينتقل الى الرياض لإجراء مزيد من المحادثات. وواصل الدولار انخفاضه بفعل تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد لا يرفع الفائدة هذا العام. ويدعم تراجع الدولار النفط وغيره من السلع المقومة بالعملة الأمريكية. ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو قوله أمس إن ست دول من بينها إيران والعراق العضوان في أوبك إلى جانب روسيا وسلطنة عمان تؤيد عقد اجتماع بين المنتجين. وحتى الآن لم يعلن أي من الأعضاء الخليجيين في أوبك ومن بينهم السعودية أكبر مصدر للنفط في المنظمة تأييده لعقد مثل هذا الاجتماع. وأثرت وفرة المعروض سلبا على موجة الصعود الأخيرة لأسعار النفط مع ارتفاع المخزونات الأمريكية لمستوى قياسي. وأظهر تقرير حكومي أمس أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة قفزت 7.8 مليون برميل في الأسبوع الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 502.7 مليون برميل.