النفط يتراجع 2% .. وتوقعات بإقفال 150 منصة في بحر الشمال

طباعة
توقعت دراسة لمؤسسة "دوغلاس ويستوود" خروج 150 منصة للنفط في بحر الشمال في المملكة المتحدة من العمل على مدار السنوات العشر المقبلة. وذكرت الدراسة أنَّ عدد المنصات التي سيتم تفكيكها خلال الفترة بين 2019 إلى 2026 ستمثل أكثر من نصف المنصات التي سيتم إلغاؤها خلال 25 سنة قادمة. وأشارت الدراسة إلى أنَّ هبوط أسعار النفط سوف يجعل الكثير من حقول الخام في المياه البريطانية، ومنها بحر الشمال غير اقتصادية. وكانت مؤسسة "وود ماكينزي" ذكرت في تقرير لها يوم الجمعة الماضي أنَّ المملكة المتحدة ثالث أكثر دولة قد تشهد احتمالات لتفكيك منصات التنقيب عن النفط نتيجة هبوط أسعار الخام، وذلك بعد كندا، وفنزويلا. وفي أسواق البترول العالمية ، عادت الاسعار الى التراجع اتفقد نحو 2.5% ، بعدما كانت مرتفعة في التداولات الصباحية  في تعاملات محدودة بسبب اغلاق العديد من الأسواق الآسيوية بمناسبة عطلة العام القمري الجديد وسط توقعات باستمرار انخفاض مستويات التداول حتى تدلي رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي  جانيت يلين بشهادتها أمام المشرعين في وقت لاحق هذا الأسبوع،  والإعلان عن مستويات مخزون الخام الأميركي في اليوم ذاته. يذكر أن السعودية وفنزويلا أعلنتا أمس عن لقاء عقد بين وزيري نفط البلدين العضوين في أوبك بحثا خلاله التنسيق بشأن الأسعار من دون إعطاء الكثير من الإشارات على أنه ستكون هناك إجراءات مستقبلية لتعزيز الأسعار. وتحدث وزير النفط السعودي علي النعيمي عن تعاون بين الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول  والمنتجين الآخرين لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق لعقد اجتماع مبكر للدول المنتجة، فيما وصف وزير الطاقة الفنزويلي الذي يقوم بجولة تشمل الدول المنتجة للنفط لحشد التأييد لاتخاذ إجراء لرفع الأسعار إن اجتماعه مع النعيمي كان "مثمرا."