ارتفاع شبه جماعي لأسواق الخليج... ومصر تقلص مكاسبها عند الاغلاق

طباعة
صعدت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط  والخليج، مع تعافي أسعار النفط مع افتتاح الجلسة الاسيوية.. ففي السعودية أغلق مؤشر سوق الأسهم على ارتفاع بـ 9.71 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.16% ليقفل عند مستوى 5905.50 نقطة، وبتداولات تجاوزت 5.2 مليارات ريال. وشهدت تداولات اليوم ارتفاع أسهم 57 شركة، فيما تراجعت أسهم 105 شركة إذ بلغ عدد الأسهم المتداولة اليوم أكثر من 287 مليون سهم توزعت على أكثر من 133 ألف صفقة. وفي الإمارات، أغلق سوق دبي المالي باللون الأخضر مرتفعاً بنسبة 1.89% ليصل إلى مستويات 3094.78 نقطة، بدعم مباشر من الأسهم الكبرى بقطاع العقارات والبنوك. وتصدر قطاع العقارات المكاسب عند الإغلاق بارتفاع نسبته 2.53%، مدعوماً بمكاسب إعمار وأرابتك التي بلغت 3.12% و0.87% على التوالي، إلى جانب الأداء الإيجابي لداماك والاتحاد العقارية وديار. وكان الاتجاه معاكسا في أبوظبي، فهبط المؤشر بشكل طفيف 0.01% إلى 4103 نقطة، متجاهلاً ارتفاعات الطاقة والعقارات. وفي الكويت وارتفع المؤشر العام بالسوق بنسبة 0.05% إلى 5209.28 نقطة، بعد صعود سهم "ميادين"، و"الكويت الوطني بنسبة 2.7%، و1.37% على التوالي. وصعد مؤشر بورصة قطر 0.81% إلى 9698.37 نقطة، بعدما ارتفع سهم بروة العقارية والإسلامية القابضة المتحدة للتنمية بنحو 9.3%، و7.48%، و1.53%. وفي سلطنة عمان صعد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 1.9% مع ارتفاع سهم المتحدة للطاقة، والمها للسيراميك بنحو 9.8%، و8.2% على الترتيب. وأنهى المؤشر العام لبورصة البحرين ثاني جلسات الأسبوع، باللون الأحمر، متراجعاً بنسبته 0.10%، ليواصل خسائره للجلسة الرابعة على التوالي، بضغط مباشر من أسهم الخدمات بقيادة بتلكو، إلى جانب سهم زين. وتعزز الارتباط بين أسعار النفط وأسواق الأسهم الخليجية في الأشهر الماضية مع اعتقاد كثير من المستثمرين بأن الأسواق ستتحرك على خطى أسعار الخام تقريبا في الأمد القريب. وصعد خام برنت القياسي في مستهل تعاملات اليوم بنسبة 1.03% إلى 34.41 دولار للبرميل، وارتفع سعر الخام الأمريكي 0.8% ليصل إلى 31.15 دولار للبرميل. وكان وزير النفط السعودي علي النعيمي أعلن عقب اجتماعه أمس الأحد مع نظيره في فنزويلا، إن هناك حاجة لتعاون بين منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، والمنتجين خارجها لتحقيق الاستقرار في السوق العالمي وفي القاهرة، قلصت البورصة المصرية مكاسبها في ختام التعاملات بعد صعودها بقوة في بداية الجلسة بدعم من إعلان محافظ البنك المركزي عن استلام البنك 900 مليون دولار من الصين ضمن اتفاق تمويل بمليار دولار وقعه مع البنك الصيني للتنمية في نهاية يناير. وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا 0.79% عند 6174.77 نقطة بعدما صعد أكثر من 2% في أوائل التعاملات. وزاد المؤشر الثانوي 0.08% لينهي اليوم عند 352.53 نقطة. ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات العرب إلى الشراء. ونقلت صحيفة الأهرام اليوم الاثنين عن طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري قوله إن البنك تسلم 900 مليون دولار من الصين أمس الأحد. وأبلغ عامر الصحيفة أن هذا المبلغ سيرفع الاحتياطي النقدي لمصر إلى "نحو 17.4 مليار دولار لأول مرة منذ عدة أشهر."