النفط يتهاوى مع هبوط أسواق المال بفعل مخاوف التباطؤ

طباعة
هوت أسعار النفط نحو 6% مع استمرار الأداء الضعيف بأسواق الأسهم والتوقعات بزيادة قياسية مرتفعة لمخزونات الخام الأمريكية وبألا ينمو الطلب العالمي بالسرعة الكافية لتصريف تخمة إمدادات الخام قريبا. وتراجعت عقود البنزين الأمريكية إلى أدنى مستوياتها لعام 2008 قبيل التقرير الأسبوعي لمعهد البترول الأمريكي المتوقع أن يظهر تنامي مخزونات الخام والبنزين إلى مستويات قياسية مرتفعة. وتأثر النفط بأسواق الأسهم الضعيفة حيث تراجع مؤشر ستاندرد اند بورز 500 للأسهم الأمريكية 0.5% في منتصف الجلسة، بعد أن هبط أكثر من 1% على مدى الجلستين الأخيرتين. وقال ديفيد طومسون نائب الرئيس التنفيذي في باورهاوس للسمسرة بواشنطن والتي تركز على السلع الأولية "هناك درجة عالية من الارتباط بين أسواق الأسهم وأسواق النفط في الفترة الأخيرة". وخفضت وكالة الطاقة تقديراتها لنمو الطلب على النفط في 2016 والذي يبلغ حاليا 1.17 مليون برميل يوميا عقب وصوله لأعلى مستوياته في خمس سنوات عند 1.6 مليون في 2015 وخفضت أيضا توقعاتها للطلب على نفط أوبك في العام الحالي.وتزداد حالة التشاؤم بين شركات النفط. فقد قالت فيتول كبرى شركات تجارة النفط في العالم إنها تتوقع نمو الطلب العالمي على الخام نحو مليون برميل يوميا هذا العام انخفاضا من 1.6 مليون برميل يوميا في العام الماضي. وبعد اغلاق الأسواق الأوروبية، هوى خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 1.8 دولار أو 5.54% إلى 31.07 دولارا للبرميل نزولا من أعلى مستوياته لجلسة أمس الاثنين حين بلغ 34.68 دولار للبرميل. وتراجع الخام الأمريكي في العقود الآجلة 98 سنتا أو 3.4% إلى 28.7 دولار للبرميل. وهبطت عقود البنزين الأمريكية نحو 5% وعقود زيت التدفئة نحو 6%. وعانت أسواق المال الأسبوع الماضي من مخاوف تتعلق بالبنوك في ضوء مؤشرات على احتمال حدوث تباطؤ عالمي مما دفع المستثمرين إلى شراء الأصول الآمنة مثل الذهب والسندات الألمانية والفرنك السويسري.