النفط ينتعش لكنه يتجه لتكبد خسارة أسبوعية بفعل تخمة المعروض

طباعة
قفزت أسعار النفط اليوم الجمعة بعد تصريحات لوزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي أنعشت الآمال بالتنسيق بين المنتجين لخفض الإنتاج. غير أن بعض المحللين قالوا إن هذه الخطوة ما زالت مستبعدة وإن أسعار مزيج برنت والخام الأمريكي تتجه لتكبد خسائر أسبوعية بأكثر من 7% و11% على الترتيب في ظل تخمة المعروض. وصعد سعر خام القياس العالمي مزيج برنت نحو 6% عن مستواه عند التسوية السابقة وبحلول الساعة 1216 بتوقيت غرينتش زاد سعر الخام 4.42% إلى 31.39 دولارا للبرميل. وقال الخبير الاقتصادي المعني بشؤون الطاقة في إيه.بي.إن أمرو هانز فان كليف: "تصريحات وزير الطاقة الإماراتي تدفع الأسعار للصعود... لكننا ما زلنا في اتجاه نزولي طويل الأمد." وأضاف أن قفزة اليوم الجمعة هي "مؤشر على أن حركة الأسعار لم تعد تسير في اتجاه واحد... سنشهد فترة من التقلبات الكبيرة." وقال وزير الطاقة الإمارتي سهيل بن محمد المزروعي إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مستعدة للتعاون في خفض الإنتاج وإن كان قد أشار إلى أن تدني أسعار النفط يجبر بعض المنتجين بالفعل على خفض الإمدادات بما سيساهم في إعادة التوازن للسوق. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أيضا في العقود الآجلة نحو 6% وبحلول الساعة 1216 بتوقيت غرينتش زاد الخام 4.46% إلى 27.38 دولارا للبرميل بعدما بلغ أدنى مستوياته منذ 2003 في الجلسة السابقة. ورغم تصريحات وزير الطاقة الإماراتي قال محللون إنهم لا يرون فرصة تذكر لاتفاق منتجي أوبك على تبني سياسة مشتركة.