السوق السعودي يتراجع الى المنطقة الحمراء مع تلاشي التفاؤل باتفاق منتجي النفط

طباعة
انهى مؤشر السوق السعودي جلسة اليوم الاحد متراجعا 3 نقاط اي بنسبة 0.06% الى 5880 نقطة بعد صعوده 3.9% الأسبوع الماضي لكن المعاملات ظلت نشطة. حيث تم تداول 313.3 مليون سهم وبقيمة 5.2 مليار ريال من خلال 133834 صفقة. ارتفعت اسهم 115 شركة، بينما انخفضت 49 شركة. ونزل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك 0.7%. من الجدير بالذكر ان الأسهم الصغيرة مازالت مستمرة في استقطاب مشتريات كثيفة من المستثمرين الأفراد المحليين ليرتفع سهم "الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق" بالحد الأقصى اليومي البالغ 10% في حين زاد سهم "الطيار للسفر" 4%. وعلى الرغم من صعود مؤشر السوق السعودي اكثر من 3% الاسبوع الماضي، الا انه فقد الزخم الصعودي مع تلاشي التفاؤل بشأن اتفاق مقترح بين منتجي الخام لتجميد الإنتاج، ومازال المسؤولون في بعض البلدان المنتجة للنفط يتحدثون عن إبرام اتفاق. من جهته قال المحلل المالي سعود البتال ان الانخفاض الحاد الذي عانى منه السوق السعودي في الفترة الماضية وتدني أسعار النفط العالمية، ادى الى هبوط أسهم الشركات البتروكيماوية الى مستويات متدنية جدا ليتأثر قطاع البتروكيماويات سلبا بهذه التراجعات. مضيفا انه بالرغم من تدني الاسعار الى إنّ تقييمات شركات الوساطة المحلية والعالمية قيمت هذه الاسهم تقييمات ايجابية على المدى الطويل.