وكالة الطاقة: سوق النفط لن تستعيد توازنها قبل 2017

طباعة
[caption id="attachment_284085" align="aligncenter" width="452" caption="النفط الصخري سينخفض 600 ألف برميل يوميا في 2016 "][/caption] توقعت الوكالة الدولية للطاقة أن تبدأ سوق النفط في استعادة توازنها في 2017 مع انخفاض أكبر في الانتاج الاميركي تحت ضغط هبوط الأسعار، لكنها رأت أنّ إنتاج الولايات المتحدة سيعاود الارتفاع في وقت لاحق من العقد الحالي ليصل لأعلى مستوىاته على الاطلاق في 2021. وذكرت الوكالة في توقعاتها متوسطة الأجل أنّ العرض والطلب لن يتوازنا قبل عام 2017 ، وأنّ المخزونات الهائلة ستعمل على كبح وتيرة تعافي أسعار النفط حين يشرع السوق، بعد ان يصل لنقطة التوازن في السحب من المخزونات. وشددت الوكالة على أنّ "الأوضاع في السوق النفطية اليوم لا تشير لتعاف كبير على المدى المتوسط". وفي تقريرها قالت وكالة الطاقة الدولية إنه في الفترة من عام2015 إلى 2021 من المتوقع ان يصل الانتاج الاميركي الى أعلى مستوى على الاطلاق عند 14.2 مليون برميل يوميا بعد ان يسجل هبوطا في العامين الحالي والمقبل. وتوقعت وكالة الطاقة أيضا أن ينخفض انتاج النفط الصخري بواقع 600 ألف برميل يوميا العام الجاري و200 ألف برميل يوميا العام المقبل ثم يتعافى تدريجيا. وذكر تقرير الوكالة أنّ إمدادات النفط العالمية سترتفع بواقع 4.1 ملايين برميل يوميا بين عامي 2015 و2021 مقارنة مع نمو إجمالي قدره 11 مليون برميل يوميا خلال الفترة من عام 2009 إلى 2015.