مستقبل الاستثمار في منطقة قناة السويس

طباعة
الفرص والتحديات هذا هو العنوان الرئيس الذي وضعه المؤتمر العالمي الأول لقناة السويس ليلقي الضوء على مستقبل الاستثمار في منطقة قناة السويس وأبرز التحديات التي تواجه صناعة النقل البحري إضافة إلى سبل تعزيز دور القناة كمرر أساسي تمر من خلاله نحو ثمانية في المائة من إجمالي حركة التجارة العالمية، حيث شهد المؤتمر الإعلان عن افتتاح قناة شرق بورسعيد والتي ستضاعف حركة مرور السفن في ميناء شرق بورسعيد. المتحدث: شريف إسماعيل - رئيس الوزراء المصري المتحدث: الفريق مهاب مميش - رئيس هيئة قناة السويس المؤتمر الذي حضرته العديد من التوكيلات الملاحية العالمية شهد الإعلان أيضا عن عدد من المحاور الرئيسية لمشروعات تنمية قناة السويس والتي تتضمن تطوير وإنشاء ستة موانئ فضلا عن إقامة مجموعة من المناطق الصناعية واللوجستية. المتحدث: سعد الجيوشي - وزير النقل المصري المتحدث: بين هاكيت - المدير التنفيذي لشركة ICF العالمية للموانئ واللوجستيات وتقع المنطقة الاقتصادية الجديدة لقناة السويس على أربعمائة وواحد وستين كيلومترا وتضم 6 موانئ بدءا من المدخل الجنوبي للمجرى الملاحي لقناة السويس من خلال موانئ العين السخنة والأدبية والطور وحتى المدخل الشمالي للقناة من خلال موانئ وشرق وغرب بورسعيد وميناء العريش.