لاغارد: الدول المصدرة للنفط تواجه واقعا جديدا

طباعة
[caption id="attachment_284411" align="aligncenter" width="393" caption="لاغارد خلال إجتماعها مع حاكم دبي اليوم"][/caption] اعتبرت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد  ان الدول المصدرة للنفط "تواجه واقعا جديدا كليا"،  مشيرة الى ان اسعار النفط وغيره من المواد كالمعادن والغذاء "انخفضت بشكل مهم الى حد يغير النماذج الاقتصادية لتلك الدول التي يقوم بعضها بالتعامل مع هذه المتغيرات بشكل جيد". وكانت لاغارد حضت من ابو ظبي الاثنين دول الخليج على فرض ضرائب لمواجهة اسعار النفط التي رجحت بقاءها منخفضة "فترة طويلة". ورأت لاغارد في كلمة لها على هامش "منتدى المرأة العالمي" في دبي أن الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة نمو بطيئة الا ان نمو اقتصادات الدول المتقدمة لديه القدرة ان يكون أعلى. وقالت أن النمو الاقتصادي العام الماضي بلغ 3.1% ويتوقع ان ينمو "اكثر بقليل من 3% هذه السنة .. واعلى من ذلك بقليل خلال 2017". واضافت: "هذا نمو فاتر لان الانتعاش الذي نراه في الولايات المتحدة واوروبا والى حدا ما في اليابان يمكن ان يكون أعلى". واوضحت لاغارد ان مقارنة النمو الراهن بالناتج الذي يمكن للاقتصاد توفيره تظهر ان النمو "ادنى" مما يجب، معتبرة أن الاقتصادات الناشئة تتباطأ باستثناء الهند "التي تؤدي بشكل جيد" وأن تباطؤ بعض هذه الاقتصادات كالصين يحدث "بشكل متعمد" بينما تجد دول كروسيا والبرازيل وجنوب افريقيا نفسها "في وضع ضعيف"، وقالت: "هذه الدول تعاني .. روسيا والبرازيل ستكون في المنطقة السلبية هذه السنة" في اشارة الى انها ستعاني من انكماش.