تريليون دولار من قروض البنوك مهددة بالتخلف عن السداد

طباعة
يتوقع محللون في مصرف "UBS" أن تواجه البنوك تواجه مخاطر عالية للتخلف عن سداد تريليون دولار من الديون المصنفة في درجة المضاربة والتي تشمل السندات العالية المخاطر والقروض المقدمة لشركات مثقلة بالديون وخطوط الائتمان والاوراق المالية للدين الخاص. كما تظهر توقعات المصرف مخاوف من أن تواجه قروض مصرفية قيمتها 250 إلى 300 مليار يورو خطر التخلف عن السداد اثناء الدورة الائتمانية الحالية، في ظل المصاعب التي تعانيها شركات الطاقة والتعدين بفعل إنهيار أسعار السلع الأولية وسط تباطؤ الطلب العالمي. وكان بنك "ستاندرد تشارترد" ذو الانكشاف الكثيف على قطاعي الطاقة والتعدين أول خسارة سنوية له منذ 1989 بفعل قفزة في القروض المتعثرة، لكن إنكشاف البنوك الأوروبية على الديون المتعثرة يظل أدنى نسبيا من نظيراتها الأمريكية. وفي وقت سابق هذا الأسبوع قال بنك "جيه.بي مورغان" إنه زاد إحتياطياته بمقدار 500 مليون دولار توقعا لخسائر في قروض قطاع الطاقة. وبحسب محللي "UBS" فإن التخلف عن السداد يزداد في قطاع الموارد الطبيعية الأمريكي للشركات المصنفة في فئة المضاربة. وبلغ معدل التخلف عن السداد في الاشهر الاثني عشر الماضية  12.2% إرتفاعا من 6.8% قبل ستة أشهر و3.0% قبل 12 شهرا. وكتب ماثيو ميش وستيفن كابريو المحللان لدى "UBS" في مذكرة بحثية أنه حتى في حالة تحسن أسعار السلع الأولية "نتوقع حالات تخلف عن السداد كبيرة في المستقبل".