الشركات المصرية ستنفذ 95% من اعمال مشروع العاصمة الإدارية

طباعة
العاصمة الإدارية الجديدة ومشروعات تنمية قناة السويس ومشروع الإسكان الاجتماعي وغيرها من المشروعات العملاقة التي طرحتها مصر خلال الأونة الأخيرة، كانت كلها حاضرة على مائدة مؤتمر بناة مصر والذي جمع تحت مظلته ممثلين عن الحكومة والقطاع الخاص لعرض فرص الاستثمار في هذه المشروعات خاصة مشروع العاصمة الإدارية والذي ستنفذ الشركات المصرية خمسة وتسعين في المائة من أعماله باستثناء الحي الحكومي والذي سينفذ بشراكة مصرية صينية وبتمويل صيني. المتحدث: حسين صبور - رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتنمية العقارية المتحدث: حسن عبد العزيز - رئيس اتحاد مقاولي التشييد والبناء ومع استعداد العديد من الشركات للمساهمة في تطوير هذه المشروعات تؤكد البنوك المحلية أنها مستعدة هي الأخرى لتقديم التمويل اللازم لهذه المشروعات. المتحدث: فتحي السباعي - رئيس مجلس إدارة بنك التعمير والإسكان غير أن ثمة توجها حكوميا للسير في طريق مواز بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب المشروعات القومية العملاقة والتي تمتد لسنوات. المتحدثة: د. عبله عبد اللطيف - رئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية برئاسة الجمهورية وتتولى الحكومة المصرية تنفيذ البنية التحتية للمشروع الذي تبلغ مساحته مائة وتسعين ألف فدان، على أن تقوم بطرح أراضي المشروع بعد ترفيقها لمطورين عقاريين من القطاع الخاص.