النفط ارتفع 10% الاسبوع الماضي ومكاسب الذهب 19% منذ بداية 2016

طباعة
قفزت أسعار البترول بنحو 10% الاسبوع المنصرم  ليحقق برنت ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، بينما كان الثالث على التوالي للخام الأمريكي. ويقول خبراء إن سبب هذا الارتفاع يعود بالدرجة الأولى إلى الانخفاض المتواصل في إنتاج النفط في الولايات المتحدة الذي وصل الى أدنى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014 عند 9 ملايين برميل تقريبا في اليوم الواحد، فيما تلقت الأسعار يوم الجمعة دعما من ارتفاع عدد الوظائف الأميركية وعمليات شراء فنية بعد اختراق الأسعار مستويات مقاومة. وتلقت أسواق النفط أيضا دعما من بيانات لشركة بيكر هيوز للخدمات النفطية التي أظهرت إستمرار انخفاض عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع الحادي عشر على التوالي. وأنهى خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة أسبوع التداولات عند 38.72 دولار للبرميل، مقابل 35.92 دولارا للبرميل لخام نايمكس. ولا يزال برنت متراجها 2.4% منذ بداية السنة ، فيماخام نايمكس ما زال متراجعا اكثر من 7% عن مستويات بداية السنة. وأظهرت بيانات "بيكر هيوز" تراجع عدد المنصات الى أدنى مستوى منذ ديسمبر / كانون الأول 2009 مع استمرار الشركات في إقفال المزيد من الحفارات للتركيز على الآبار التي لم تكتمل في ظل انهيار أسعار الخام. وتم الاسبوع الماضي وقف العمل بثماني منصات لينخفض العدد الإجمالي إلى 392 منصة. وبلغ عدد المنصات في الأسبوع المقابل من العام الماضي 922 منصة عاملة، وأوقفت الشركات 963 منصة إجمالا عن العمل في 2015 وهو أكبر خفض سنوي في العدد منذ 1988 على الأقل. ويتوقع محللون أن يهبط عدد المنصات العاملة لأدنى مستوى له في غضون بضعة شهور قبل أن يتعافى لاحقا خلال العام حيث يتوقعون ارتفاع أسعار الخام. ويرى المحللون أن هناك احتمالا قويا لتوصل المنتجين الرئيسيين للنفط في العالم، هذا الشهر، إلى اتفاق على تجميد سقف الإنتاج على مستوى يناير/كانون الثاني الماضي لمدة سنة أو نصف السنة على الأقل. المعادن الثمينة وعلى صعيد المعادن الثمينة حقق الذهب اعلى مستوى له منذ 13 شهر عندما لامس مستوى 1281 دولار للاونصة ظهر يوم الجمعة مخالفا كل التوقعات ومبرهنا على قوة بريق المعدن الاصفر، الذي انهى تداولات الاسبوع في التداولات الفورية عند مستوى 1258 دولارا للاونصة، فيما العقود الآجلة أنهة الاسبوع عند 1270.70 دولارا للاونصة. وصاحبت الفضة الذهب فى الصعود ولكن جاءت ارتفاعاتها بنسب اعلى واقوى في حدتها حيث حققت صعودا بنسبة %6.5، وانهت تداولات الاسبوع الماضي عند مستوى 14.65 دولار للاونصة وبفارق 95 سنت عن اسعار بداية الاسبوع. ولاول مره منذ فترة طويلة يتجاوز الفارق بين ادنى مستوى واعلى مستوى للفضة فى اسبوع واحد قيمة الدولار، كذلك سائر المعادن حيث ارتفع البلاتين 61 دولارا عن اسعار بداية الاسبوع واغلق عند مستوى 979 دولارا، وكذلك البلاديوم اغلق على مستوى 555 دولار.